تراجعت أسعار الذهب بأكثر من دولارين خلال تعاملات اليوم الثلاثاء 18 يونيو/حزيران (2024) لتواصل نزيف الخسائر للجلسة الثانية على التوالي بالتزامن مع ارتفاع مؤشر الدولار الأميركي أمام سلة من العملات الرئيسة.

يأتي ذلك مع انتظار المشاركين في السوق بيانات أميركية وتعليقات من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي لمزيد من الوضوح بشأن خريطة الطريق التي وضعها المصرف المركزي لخفض أسعار الفائدة.

وأظهرت بيانات أميركية، خلال الأسبوع الماضي، تباطؤ معدل التضخم (مؤشر أسعار المستهلك الرئيس) إلى 3.3% في شهر مايو/أيار الماضي، ما يقل قليلًا عن توقعات الاقتصاديين والمراقبين.

وكانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملات أمس الإثنين 17 يونيو/حزيران على تراجع بأكثر من 20 دولارًا، بعد أن سجلت أول مكاسب أسبوعية خلال شهر، وسط حالة ترقب بين المستثمرين.

أسعار الذهب اليوم

بحلول الساعة 08:34 صباحًا بتوقيت غرينتش (11:34 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة)، انخفضت أسعار العقود الآجلة لمعدن الذهب، تسليم أغسطس/آب 2024، بنسبة 0.1%، أو ما يعادل 2.3 دولارًا، لتصل إلى 2326.7 دولارًا للأوقية.

وتراجعت أسعار عقود التسليم الفوري للذهب، بنسبة 0.31%، إلى 2311.87 دولارًا للأوقية، حسب الأرقام التي قارنتها منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن).

كما هبطت الأسعار الفورية لمعدن الفضة بنسبة 1.15% إلى 29.13 دولارًا للأوقية، بينما انخفض سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.53% عند 967.36 دولارًا للأوقية، كما تراجع سعر البلاديوم الفوري بنسبة 1.4%، ليسجل 882.75 دولارًا للأوقية.

في الوقت نفسه، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يرصد أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة- بنسبة 0.15% ليصل إلى 105.48 نقطة.

مشفولات ذهبية في أحد المعارض – الصورة من رويترز

تحليل أسعار الذهب

قال المحلل الإستراتيجي في سيتي إندكس، مات سيمبسون: “حقيقة أن اتجاه أسعار الذهب تناوب على مدى الأيام الـ4 الماضية دون أن يتجه إلى أي مكان ذي أهمية تخبرني أن السوق تنتظر شيئا يوقظها من ركودها”.

وأضاف: “وإذا هبطت مبيعات التجزئة الأميركية، فربما تتمكن أسعار الذهب من اختراق مستوى 2350 دولارا”, حسبما ذكرت رويترز.

ومن المقرر صدور بيانات مبيعات التجزئة الأميركية في الساعة 12:30 مساءً بتوقيت غرينتش (03:30 مساءً بتوقيت مكة المكرمة) في وقت لاحق اليوم الثلاثاء، تليها طلبات إعانة البطالة الأسبوعية يوم الخميس ومؤشرات مديري المشتريات الأولية يوم الجمعة.

وكانت البيانات الصادرة الأسبوع الماضي قد أظهرت تباطؤا في سوق العمل وضغوط الأسعار.

وكشف رئيس الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا، باتريك هاركر أمس الإثنين أنه في معسكر خفض أسعار الفائدة، لكنه ترك الباب مفتوحا لتغيير وجهة نظره اعتمادا على البيانات الواردة.

وسوف يتحدث عدد كبير من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي في أماكن مختلفة في وقت لاحق من اليوم، بما في ذلك أوستن جولسبي من بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو وتوماس باركين من بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند.

ويتوقع المتداولون احتمالات بنسبة 75% لخفض أسعار الفائدة في نوفمبر/تشرين الثاني، وفقًا لأداة فيدواتش (FedWatch) التابعة لبورصة شيكاغو.

من جهة أخرى، أظهر مسح لمجلس الذهب العالمي في إن المصارف المركزية تخطط لإضافة المزيد إلى احتياطياتها من الذهب في غضون عام بسبب حالة عدم اليقين الاقتصادي الكلي والسياسي المستمرة على الرغم من ارتفاع أسعار الذهب.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.