ارتفعت أسعار الذهب في مستهل تعاملات اليوم الإثنين 24 يونيو/حزيران (2024)، مع انخفاض عوائد سندات الخزانة الأميركية، فيما تواصل العملة الأميركية تحركها ضمن سلة العملات الرئيسة.

وبحسب ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة (مقرها واشنطن)، فإن المستثمرين يترقبون في الوقت الحالي بيانات التضخم الأميركية الرئيسة، وتعليقات مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) على مدار الأسبوع، بحثا عن أدلة جديدة بشأن التوقيت المحتمل لخفض أسعار الفائدة.

وكانت أسعار الذهب قد سجلت انخفاضًا ملحوظًا في نهاية جلسات يوم الجمعة 21 يونيو/حزيران، إذ تراجعت بنحو 38 دولارًا، مع ارتفاع العملة الأميركية، مسجلة في الوقت نفسه خسائر أسبوعية.

وتوقع بعض الخبراء، خلال الأسبوع الماضي، أن تحلق أسعار الذهب، طالما أن البيانات الأميركية تعطي مؤشرات أولية تظهر احتمالات أن يخفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة حتى نهاية العام الجاري.

أسعار الذهب اليوم

بحلول الساعة 06:40 صباحًا بتوقيت غرينتش (09:40 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، ارتفعت العقود الآجلة لمعدن الذهب، تسليم أغسطس/آب 2024، بنسبة 0.2%، مسجلًا نحو 2336.6 دولارًا للأوقية.

كما ارتفعت أسعار عقود التسليم الفوري للذهب بنسبة 0.2%، مسجلة نحو 2324.25 دولارًا للأوقية، بحسب الأرقام التي قارنتها منصة الطاقة المتخصصة.

مشغولات ذهبية في أحد المعارض – الصورة من رويترز

وارتفعت الأسعار الفورية لمعدن الفضة بنسبة 0.5% إلى 29.57 دولارًا للأوقية، بينما تراجع سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.09% عند 993.99 دولارًا للأوقية، فيما ارتفع سعر البلاديوم الفوري بنسبة 1%، ليسجل 964.36 دولارًا للأوقية.

في الوقت نفسه، انخفض مؤشر الدولار -الذي يرصد أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة- بنسبة 0.04%، عند 105.397 نقطة.

تحليل أسعار الذهب

قال محلل الأسواق في “كابيتال” كايل رودا، إن ليلة الجمعة 21 يونيو/حزيران شهدت عمليات بيع كبيرة جدًا بسبب قوة الدولار، وتأثرت أسعار الذهب بذلك إلى حد ما، على الرغم من أن الأسواق تتجه نوعًا ما نحو خفض أسعار الفائدة مرتين هذا العام.

وكانت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات قد سجلت انخفاضًا، مما يجعل السبائك التي لا تدر عائدًا أكثر جاذبية للمستثمرين، وفق ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة (مقرها واشنطن).

وارتفع نشاط الأعمال في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى في 26 شهرًا، خلال يونيو/حزيران الجاري، وسط انتعاش للتوظيف، مما دفع الدولار إلى أعلى مستوى له فيما يقرب من 8 أسابيع، مما يزيد من تكلفة المعدن الأصفر على حائزي العملات الأخرى.

ويتطلع المتداولون إلى تقرير مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي (PCE) في الولايات المتحدة، وهو المقياس المفضل لدى مجلس الاحتياطي الفيدرالي للتضخم، والذي من المقرر صدوره الجمعة، وذلك للحصول على مزيد من الإشارات حول توقيت وحجم تخفيضات أسعار الفائدة.

مقر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي
مقر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي – الصورة من بلومبرغ

وأوضح كايل رودا أنه في حالة استمرار رؤية انخفاض نفقات الاستهلاك الشخصي، فقد يؤكد ذلك أن الاحتياطي الفيدرالي في وضع يسمح له بخفض أسعار الفائدة مرتين هذا العام، وإذا حدث ذلك سيكون أمرًا إيجابيًا إلى حد ما بالنسبة للذهب.

يشار إلى أن ما لا يقل عن 5 من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، من المقرر أن يتحدثوا خلال الأسبوع الجاري، بما فيهم رئيس الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو ماري دالي ومحافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي ليزا كوك وميشيل بومان، بحسب ما نشرته وكالة رويترز.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.