ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 7 دولارات، في مستهل تعاملات اليوم الجمعة 21 يونيو/حزيران (2024)، مواصلة موجة المكاسب التي تستهدف تحقيقها مع ضعف البيانات الاقتصادية الأميركية الأخيرة.

يأتي ذلك في وقت يترقب فيه المستثمرون قرارات الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بشأن أسعار الفائدة، والتي تتراجع الآمال في أن تنخفض قريبًا مع زيادة موجات التضخم، وفق ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة (مقرها واشنطن).

وتشير تقارير حديثة إلى أن أسعار الذهب تواصل انتعاشها مؤخرًا، مع زيادة زيادة الطلب على الملاذات الآمنة، في ظل تصاعد التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط مجددًا، لا سيما تصاعد الأحداث العسكرية في قطاع غزة.

وتقترب أسعار الذهب من تحقيق مكاسب أسبوعية جديدة، وذلك بعد أن أنهت تعاملاتها أمس الخميس 20 يونيو/حزيران، على ارتفاع تجاوز 22 دولارًا في الأوقية، وذلك مع صدور بيانات اقتصادية أميركية أظهرت ضعفًا واضحًا.

أسعار الذهب اليوم

بحلول الساعة 06:40 صباحًا بتوقيت غرينتش (09:40 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفعت العقود الآجلة لمعدن الذهب، تسليم أغسطس/آب 2024، بنحو 6 دولار، وبنسبة 0.24%، إلى 2375.40 دولارًا للأوقية.

و ارتفعت أسعار عقود التسليم الفوري للذهب، بنسبة 0.01%، إلى 2359.97 دولارًا للأوقية، حسب الأرقام التي قارنتها منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن).

مشغولات ذهبية في أحد المعارض- الصورة من رويترز

بالمقابل، انخفضت الأسعار الفورية لمعدن الفضة بنسبة 1.18% إلى 30.38 دولارًا للأوقية، في حين تراجع سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.02% عند 984.03 دولارًا للأوقية، بينما ارتفع سعر البلاديوم الفوري بنسبة 0.51%، ليسجل 932.50 دولارًا للأوقية.

في الوقت نفسه، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يرصد أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة- بنسبة 0.01%، عند 105.237 نقطة.

تحليل أسعار الذهب

قال خبير تحليل الأسواق لآسيا والمحيط الهادئ في “أواندا” (OANDA) كيلفن وونغ، إن سبب ارتفاع أسعار الذهب من منظور قصير المدى حتى الآن هو تصاعد الأحداث والتوترات الجيوسياسية في مناطق متفرقة، وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص.

وأوضح المحلل أن الأسواق تعمل في الوقت الحالي على تقييم احتمالات خفض الاحتياطي الفيدرالي الأميركي لأسعار للفائدة مرة ثانية، بعد التخفيض المتوقع في سبتمبر/أيلول المقبل 2024، وهي خطوة من شأنها دعم سعر الذهب والحفاظ عليه أعلى من مستوى 2300 دولار للأوقية.

يشار إلى أن المحلل الإستراتيجي للأسواق في “كوميرس آي” جون يانغ، كان قد توقع أن تحلق أسعار الذهب، طالما أن المؤشرات الأولية التي تعطيها البيانات الأميركية تظهر احتمالات أن يخفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة حتى نهاية العام الجاري.

مقر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي
مقر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي – الصورة من بلومبرغ

وكانت أسعار الذهب قد سجلت أعلى مستوياتها تاريخيًا في 20 مايو/أيار الماضي، عند 2449.89 دولارًا للأوقية، بينما تراجعت هذه الزيادة في 7 يونيو/حزيران، عدما أوقف البنك المركزي الصيني عمليات شراء الذهب، بعد 18 شهرًا من الشراء المتواصل.

وكانت الولايات المتحدة قد أصدرت بيانات مبيعات التجزئة، التي جاءت أضعف من توقعات المحللين، على الرغم من أنها كانت أعلى بقليل من البيانات التي تم تسجيلها في شهر مايو/أيار الماضي 2024.

ويشير ضعف هذه البيانات الأحدث، إلى أن هناك حالة من الفتور أصابت النشاطات الاقتصادية في الولايات المتحدة الأميركية خلال الربع الثاني من العام الجاري 2024، وفق ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.