تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 20 دولارًا في نهاية تعاملات اليوم الإثنين 17 يونيو/حزيران (2024)، بعد أن سجلت أول مكاسب أسبوعية خلال شهر، وسط حالة ترقب بين المستثمرين.

يأتي ذلك مع توخي المستثمرين الحذر قبل صدور المزيد من البيانات الاقتصادية الأميركية، بعد أن أظهرت تقارير خلال الأسبوع الماضي استقرار التضخم، ما عزّز التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المصرف المركزي الأميركي) من المرجح أن يخفّض أسعار الفائدة هذا العام.

وأظهرت بيانات أميركية، خلال الأسبوع الماضي، تباطؤ معدل التضخم (مؤشر أسعار المستهلك الرئيس) إلى 3.3% في شهر مايو/أيار الماضي، ما يقل قليلًا عن توقعات الاقتصاديين والمراقبين.

وكانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملات يوم الجمعة 14 يونيو/حزيران على ارتفاع أكثر من 31 دولارًا، كما سجلت أول مكاسب أسبوعية خلال شهر، بنسبة 1%، أو ما يعادل 24 دولارًا.

أسعار الذهب اليوم

في ختام الجلسة، انخفضت أسعار العقود الآجلة لمعدن الذهب، تسليم أغسطس/آب 2024، بنسبة 0.85%، أو ما يعادل 20.1 دولارًا، لتصل إلى 2329 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 7:00 مساءً بتوقيت غرينتش (9:00 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، تراجعت أسعار عقود التسليم الفوري للذهب، بنسبة 0.70%، إلى 2316.82 دولارًا للأوقية، حسب الأرقام التي قارنتها منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن).

كما تراجعت الأسعار الفورية لمعدن الفضة بنسبة 0.61% إلى 29.37 دولارًا للأوقية، بينما صعد سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.96% عند 970.5 دولارًا للأوقية، كما صعد سعر البلاديوم الفوري بنسبة 0.21%، ليسجل 895.98 دولارًا للأوقية.

في الوقت نفسه، انخفض مؤشر الدولار -الذي يرصد أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة- بنسبة 0.14% ليصل إلى 105.4 نقطة.

مشغولات ذهبية في أحد المعارض – الصورة من رويترز

تحليل أسعار الذهب

قال محلل السوق المالية لدى كابيتال.كوم (Capital.com)، كايل رودا: “التحرك الصغير اليوم ربما يكون مجرد تفكيك للحركة التي شهدناها يوم الجمعة”، مضيفًا أن “الأساسيات على المدى الطويل بناءة للغاية بالنسبة إلى أسعار الذهب.. ولكنها تعتمد على البيانات”.

ومن المقرر صدور بيانات مبيعات التجزئة الأميركية يوم الثلاثاء، ومطالبات البطالة الأسبوعية يوم الخميس ومؤشرات مديري المشتريات السريعة يوم الجمعة، ومن المقرر -أيضًا- أن يتحدث العديد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع.

وأضاف رودا: “مع ظهور بعض علامات الضعف في الاقتصاد الأميركي، وهو ما قد يُضعف الدولار الأميركي ويزيد -أيضًا- من توقعات خفض أسعار الفائدة في المستقبل، فإن الذهب في وضع رائع للاستفادة”، حسبما ذكرت رويترز.

وأظهرت البيانات، الصادرة خلال الأسبوع الماضي، بعض الضعف في ضغوط الأسعار في الولايات المتحدة، ما يشير إلى أن سوق العمل تفقد زخمها، ما يبقي الآمال حية في خفض أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول.

ويرى المتداولون احتمالية بنسبة 67% لخفض أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول، وفقًا لأداة فيدوواتش (FedWatch) التابعة لبورصة شيكاغو، مقارنة بـ63% قبل بيانات أسعار المنتجين يوم الخميس.

ومع ذلك، قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، نيل كاشكاري، يوم الأحد، إنه “توقع معقول” أن يخفض البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة مرة واحدة هذا العام، وينتظر حتى ديسمبر/كانون الأول للقيام بذلك.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.