تراجعت أسعار الذهب نحو 8 دولارات خلال تعاملات اليوم الثلاثاء 25 يونيو/حزيران (2024)، وسط ترقّب بيانات أميركية قد تحدد موعد أول خفض لأسعار الفائدة.

إذ يتطلع المستثمرون إلى بيانات التضخم الأميركية المهمة المقرر صدورها في وقت لاحق من هذا الأسبوع، والتي قد تُلقي بعض الضوء على موقف مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المصرف المركزي الأميركي) من خفض أسعار الفائدة.

وارتفع نشاط الأعمال في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى في 26 شهرًا، خلال يونيو/حزيران الجاري، وسط انتعاش للتوظيف؛ ما دفع الدولار إلى أعلى مستوى له فيما يقرب من 8 أسابيع، ما يزيد من تكلفة المعدن الأصفر على حائزي العملات الأخرى.

كانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها أمس الإثنين 24 يونيو/حزيران على ارتفاع بأكثر من 13 دولارًا، مع انخفاض عوائد سندات الخزانة الأميركية، وتراجع الدولار أمام سلة العملات الرئيسة.

أسعار الذهب اليوم

بحلول الساعة 06:14 صباحًا بتوقيت غرينتش (09:14 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة)، تراجعت العقود الآجلة لمعدن الذهب، تسليم أغسطس/آب 2024، بنسبة 0.33%، ما يعادل 7.8 دولارًا، مسجلةً نحو 2336.60 دولارًا للأوقية.

وانخفضت أسعار عقود التسليم الفوري للذهب بنسبة 0.42%، مسجلةً نحو 2324.77 دولارًا للأوقية، بحسب الأرقام التي قارنتها منصة الطاقة المتخصصة.

وتراجعت الأسعار الفورية لمعدن الفضة بنسبة 0.31% إلى 29.49 دولارًا للأوقية، في حين ارتفع سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.50% عند 1003.73 دولارًا للأوقية، كما زاد سعر البلاديوم الفوري بنسبة 0.93%، ليسجل 992.23 دولارًا للأوقية.

في الوقت نفسه، انخفض مؤشر الدولار -الذي يرصد أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة- بنسبة 0.02%، عند 105.45 نقطة.

مشغولات ذهبية في أحد المعارض – الصورة من رويترز

تحليل أسعار الذهب

قال كبير محللي السوق لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ لدى أواندا، كلفن وونغ: “العوامل الفنية في الأمد القريب ليست إيجابية للغاية بالنسبة لأسعار الذهب، فبعد موجة البيع التي شهدتها يوم الجمعة الماضي، يرى المتداولون في الأمد القريب أن هذا بمثابة إشارة هبوطية تفسّر الحركة الباهتة للذهب الذي يتمسك بهذه المستويات”.

انخفضت أسعار الذهب أكثر من 1% يوم الجمعة مع ارتفاع الدولار بعد ارتفاع نشاط الأعمال في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى في 26 شهرًا، في يونيو/حزيران، وسط انتعاش التوظيف.

ومن المقرر صدور تقديرات الناتج المحلي الإجمالي الأميركي للربع الأول يوم الخميس، وتقرير مؤشر أسعار الإنفاق الاستهلاكي الشخصي يوم الجمعة.

وأضاف وونغ أنه إذا جاء الرقم الفعلي لمؤشر الإنفاق الشخصي الأساسي قويًا، فمن المحتمل ألّا يكون ذلك بمثابة أخبار إيجابية لأسعار الذهب، وقد يؤدي في الواقع إلى انخفاض المعدن النفيس لِما دون مستوى 2300 دولار، حسبما ذكرت رويترز.

تؤدي أسعار الفائدة المنخفضة إلى خفض التكلفة الفرصة لحيازة السبائك غير ذات العائد.

قالت رئيسة الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو، ماري دالي، أمس الإثنين، إنها لا تعتقد أن البنك المركزي الأميركي يجب أن يخفض أسعار الفائدة قبل أن يثق صنّاع السياسات في أن التضخم يتجه نحو 2%، لكنها أشارت أيضًا إلى أن ارتفاع معدلات البطالة يشكّل خطرًا متزايدًا.

ومن بين المسؤولين الآخرين في الاحتياطي الفيدرالي الذين سيتحدثون هذا الأسبوع محافظا الاحتياطي الفيدرالي ليزا كوك، وميشيل بومان، إلى جانب رئيس الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند، توم باركين.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.