ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الأربعاء 12 يونيو/حزيران (2024) لتواصل حصد المكاسب للجلسة الثالثة على التوالي وسط توقعات بزيادة الطلب.

يأتي ذلك وسط آراء متفائلة بشأن الطلب العالمي من إدارة معلومات الطاقة الأميركية وأوبك، مدعومة ببيانات صناعية أظهرت انخفاض مخزونات النفط الخام الأميركية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي.

ورفعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية توقعات الطلب على النفط في 2024 و2025، متوقعة نمو الطلب عالميًا بمقدار 1.08 مليون برميل يوميًا خلال 2024، بارتفاع ملحوظ عن التقدير السابق البالغ 0.92 مليون برميل يوميًا.

وأشارت توقعات منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” إلى أن الطلب على النفط في 2024 سيبلغ أعلى مستوى له خلال الربع الأخير من العام الجاري عند 105.60 مليون برميل يوميًا، وثبّتت أوبك توقعات نمو الطلب على النفط في 2024 عند 2.25 مليون برميل يوميًا، ليظل الإجمالي المتوقع عند مستوى قياسي يبلغ 104.46 مليون برميل يوميًا.

كانت أسعار النفط قد أنهت تعاملات أمس الثلاثاء 11 يونيو/حزيران على ارتفاع ، في ظل ترقّب المستثمرين بيانات التضخم الأميركية الرئيسة، وكذلك نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

أسعار النفط اليوم

بحلول الساعة 05:50 صباحًا بتوقيت غرينتش (08:50 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي، تسليم أغسطس/آب 2024، بنحو 0.60%، إلى 82.41 دولارًا للبرميل.

في الوقت نفسه، زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي، تسليم يوليو/تموز 2024، بنحو 0.76%، إلى 78.49 دولارًا للبرميل، وفق الأرقام التي تتابعها لحظيًا منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن).

وعلى الرغم من ذلك خفّضت إدارة معلومات الطاقة الأميركية توقعات أسعار النفط في عام 2024 بنحو 4%، متوقعة أن يسجل متوسط سعر خام غرب تكساس الوسيط 79.70 دولارًا للبرميل خلال 2024، مقابل تقديرات شهر مايو/أيار 2024، البالغة 83.05 دولارًا للبرميل، بانخفاض نسبته 4%.

كما خفّضت إدارة معلومات الطاقة تقديراتها لمتوسط السعر الفوري لخام برنت بنسبة 4.1%، ليصل إلى 84.15 دولارًا للبرميل خلال 2024.

وبلغ متوسط ​​السعر الفوري لخام برنت 82 دولارًا للبرميل في مايو/أيار 2024، بانخفاض 8 دولارات للبرميل عن أبريل/نيسان 2024، كما واصل الهبوط خلال أوائل الشهر الجاري، بعد قرارات أوبك+ بشأن خفض الإمدادات.

موقع لتخزين النفط في تكساس الأميركية – الصورة من رويترز

تحليل أسعار النفط

تراجعت أسعار النفط أكثر من 2% الأسبوع الماضي بعد أن قالت أوبك وحلفاؤها إنهم سيتخلصون تدريجيًا من تخفيضات الإنتاج اعتبارا من أكتوبر/تشرين الأول.

وقال محللو إيه إن زد في مذكرة: “أسعار النفط الخام ارتفعت مع إبقاء أوبك على توقعاتها لتعزيز الطلب”، مضيفين أن الطلب على النفط من المرجح أن يكون مدفوعا بالصين والاقتصادات الناشئة الأخرى.

وأضافوا: “على الرغم من إعلانها الأسبوع الماضي أنها ستبدأ في الإلغاء التدريجي لبعض التخفيضات الطوعية في وقت لاحق من هذا العام، فإن توقعاتها تشير إلى أنه ينبغي قبولها بسهولة من قبل السوق”.

وفي الوقت نفسه، انخفضت مخزونات النفط الخام الأميركية بمقدار 2.428 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 7 يونيو/حزيران، وفقا لمصادر السوق نقلا عن أرقام معهد النفط الأميركي، وكان الانخفاض أكبر مما توقعه محللون استطلعت رويترز آراءهم.

ومن المقرر صدور بيانات إدارة معلومات الطاقة، الذراع الإحصائية للحكومة الأميركية، عند الساعة 02:30 مساءً بتوقيت غرينتش (05:30 مساءً بتوقيت مكة المكرمة) اليوم الأربعاء.

ويتطلع المستثمرون أيضًا إلى تقرير مؤشر أسعار المستهلك الأميركي، والذي سيتم إصداره اليوم الأربعاء، وإعلان سياسة البنك المركزي الأميركي، المقرر صدوره في وقت لاحق من نفس اليوم.

وقالت محللة السوق المستقلة، تينا تنغ، إن “التوقعات بشأن الاحتياطي الفيدرالي الحذر في الاجتماع المقبل يجب أن تدعم الزخم الصعودي لأسعار النفط اليوم”، إذ أن الموقف الحذر من شأنه أن يحفز النمو الاقتصادي ويعزز الطلب على النفط.

وأضافت: “ومع ذلك، فإن التباطؤ الاقتصادي العالمي يمكن أن يظل عاملًا هبوطيًا على المدى الطويل.”

وفي الصين، أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، ظل تضخم أسعار المستهلكين مستقرا في مايو/أيار بينما تراجعت انخفاضات أسعار المنتجين، مما يشير إلى أن بكين ستحتاج إلى بذل المزيد من الجهود لدعم الطلب المحلي الضعيف والانتعاش الاقتصادي غير المتكافئ.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.