ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الخميس 6 يونيو/حزيران (2024) لتواصل حصد المكاسب للجلسة الثانية على التوالي وسط توقعات بزيادة الطلب.

يأتي ذلك بالتزامن من زيادة الآمال بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيخفض أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول، على الرغم من كبح الأسعار على خلفية ارتفاع المخزونات الأميركية وخطة أوبك+ لزيادة الإمدادات.

إذ ارتفعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بنحو 1.2 مليون برميل، خلال الأسبوع المنتهي 31 مايو/أيار 2024، ليصل الإجمالي إلى 455.9 مليون برميل، على عكس توقعات المراقبين.

كما اتفق تحالف أوبك+، خلال اجتماعه الأحد الماضي، على تمديد معظم تخفيضات إنتاج النفط البالغة 5.86 مليون برميل يوميًا، أو نحو 5.7% من الطلب العالمي حتى عام 2025، لكنه ترك مجالًا لإلغاء التخفيضات الطوعية من 8 أعضاء تدريجيًا، بدءًا من أكتوبر/تشرين الأول.

وكانت أسعار النفط قد أنهت تعاملاتها أمس الأربعاء 5 يونيو/حزيران على ارتفاع بأكثر من 1%، في محاولة لتعويض جزء من الخسائر التي لحقت بها في الجلسات السابقة.

أسعار النفط اليوم

بحلول الساعة 05:53 صباحًا بتوقيت غرينتش (05:53 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي، لشهر أغسطس/آب 2024، بنسبة 0.41%، لتصل إلى 78.73 دولارًا للبرميل.

في الوقت نفسه، زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي، لشهر يوليو/تموز 2024، بنسبة 0.55 %، لتصل إلى 74.48 دولارًا للبرميل، وفق البيانات التي تتابعها منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن).

وكان الخامان القياسيان (برنت، وغرب تكساس الوسيط) قد أنهيا جلسة أمس الأربعاء على خسائر بنسبة 1.14% و1.1% على التوالي للمرة الأولى بعد 4 جلسات من الخسائر.

موقع لتخزين النفط في تكساس – الصورة من رويترز

تحليل أسعار النفط

يتوقع ما يقرب من ثلثي الاقتصاديين خفض أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول، وفقًا لاستطلاع رويترز في المدة من 31 مايو/أيار إلى 5 يونيو/حزيران، مما يعوض الأخبار السلبية الأخيرة عن العرض.

يؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى تقليل تكلفة الاقتراض، مما يمكن أن يحفز النشاط الاقتصادي ويعزز الطلب على النفط.

ومع ذلك، فإن مسار سعر الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي ليس أمرًا مفروغًا منه حيث عاد نشاط قطاع الخدمات الأميركي، الذي يمثل الغالبية العظمى من الناتج الاقتصادي للبلاد، إلى النمو في مايو/أيار بعد انكماشه في الشهر السابق، وهو ما قد يؤدي ذلك إلى إضعاف مبررات خفض أسعار الفائدة.

ولا تزال أسعار النفط القياسية تتجه صوب انخفاضات أسبوعية بنحو 4% حتى اليوم الخميس، متأثرة بقرار الإمدادات الأخير من تحالف أوبك+.

واتفقت التحالف يوم الأحد على تمديد معظم تخفيضاتها لإنتاج النفط حتى عام 2025، لكنها تركت المجال لإلغاء التخفيضات الطوعية من 8 أعضاء تدريجيًا، بدءًا من أكتوبر/تشرين الأول.

وقال كبير محللي النفط الخام في “LSEG Oil Research”، إمريل جميل،: “نعتقد أن تحرك أوبك+ لتخفيض 2.2 مليون برميل يوميًا في الربع الأخير من عام 2024 سيضيف مزيدًا من الضغط على أسعار النفط الخام”.

وقال جميل إنه من المتوقع أيضًا أن تسود المعنويات الهبوطية وسط توقعات بضعف الطلب مع زيادة المخزون.

وخفضت أرامكو السعودية أيضًا أسعار البيع الرسمية للخام العربي الخفيف إلى آسيا في يوليو/تموز، إذ جاءت الخطوة وسط انخفاض معايير خام الشرق الأوسط وضعف هوامش الربح لمصافي التكرير الآسيوية.

وفي الوقت نفسه، أظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات النفط الأميركية قفزت بمقدار 1.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 31 مايو/أيار، مقارنة مع تقديرات المحللين لسحب 2.3 مليون برميل.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.