شهد القطاع المصرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو حافز للنمو المستدام، تجاوز إجمالي أصوله 4.25 تريليون درهم (1.16 تريليون دولار) في نهاية الربع الأول (الربع الأول) من عام 2024، حسبما أفاد المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين لاتحاد مصارف الإمارات.

وبحسب آخر إحصائيات مصرف الإمارات المركزي، ارتفع إجمالي الائتمان المصرفي إلى 2.04 تريليون درهم بنهاية مارس 2024، وارتفعت الودائع إلى 2.657 تريليون درهم في نفس الفترة، وارتفع إجمالي قيمة الأصول إلى 4. 25 تريليون.

وقال عبد العزيز الغرير، رئيس مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات: «يواصل القطاع المصرفي أداءه القوي ونموه بمؤشرات مالية واستثمارية قوية، يواكب التطورات المتسارعة التي يشهدها الاقتصاد العالمي، وهو ما يؤكد فاعليته. ونجاح استراتيجيات وسياسات مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي في خلق بيئة مواتية لازدهار القطاع المصرفي والمالي والقيام بدوره في النظام الاقتصادي.

ويساهم المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين للاتحاد في تطوير القطاع المالي حيث أنه يتكون من قادة يتمتعون بخبرة واسعة ومعرفة ثاقبة ويوفر منصة مهمة لمعالجة ومناقشة القضايا الهامة من أجل تقديم التوصيات اللازمة لاتخاذ القرارات اللازمة اتحاد مصارف الإمارات الذي تتركز جهوده على ضمان تجربة مصرفية سلسة وآمنة للعملاء، وبناء أساس متين للقطاع والاستفادة من الفرص التي يوفرها الاقتصاد الإماراتي لترسيخ مكانة الإمارات بين أبرز المراكز المالية والاقتصادية والتجارية العالمية”.

ودعا المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين إلى مضاعفة الجهود لتحقيق الأولويات الاستراتيجية للاتحاد، مع التركيز على أهداف التوطين في القطاع المصرفي والمالي، والاستدامة والحوكمة، وتعزيز الشمول المالي ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وشدد المجلس على أهمية استقطاب ورعاية المواهب الإماراتية وزيادة مشاركتها في القطاع المصرفي والمالي تماشياً مع توجيهات مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

وأشاد المشاركون في الاجتماع بمبادرات اتحاد مصارف الإمارات والبنوك الأعضاء فيه لتسريع التحول الرقمي من خلال تطوير البنية التحتية الرقمية ومواكبة أحدث الحلول والابتكارات وتحسين الأمن السيبراني وزيادة الوعي بالجرائم المالية ومكافحة الاحتيال المتقدم. الأساليب التي تعتبر عنصرا أساسيا في ضمان الأمن في هذا القطاع.

كما نوه المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين بالدور الذي يلعبه اتحاد مصارف الإمارات في تعزيز سلامة النظام المالي تحت الإشراف المباشر لمصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي من خلال العمل على ضمان امتثال جميع أعضاء اتحاد مصارف الإمارات للقوانين واللوائح والمبادئ التوجيهية الإشرافية والالتزام بها. لأعلى معايير حوكمة الشركات والشفافية وإدارة المخاطر.

وقال جمال صالح مدير عام اتحاد مصارف الإمارات: “يواصل القطاع المصرفي والمالي تطويره وتعزيز مكانته الرائدة تحت الإشراف المباشر لمصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي. ونحن في اتحاد مصارف الإمارات حريصون على تعزيز التعاون مع كافة الشركاء الاستراتيجيين في الدولة. لمواصلة التطوير ومواكبة التطورات السريعة في هذا القطاع مع ضمان الالتزام بأعلى معايير اللوائح والامتثال.

وفي هذا السياق، يلعب المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين دوراً مهماً من خلال دعم الأمانة العامة للاتحاد ولجانه الفنية والاستشارية المتخصصة بالمشورة والآراء والاستشارات. كل ذلك يساعد على تعزيز مبادرات وخطط الاتحاد لتطوير القطاع المصرفي وتقديم الخدمات والمنتجات المناسبة للعملاء، مما يعزز قدرتنا على دعم دولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق أهدافها التنموية والاقتصادية.



رابط المصدر

شاركها.