ارتفع إنتاج الطاقة في أميركا إلى مستوى قياسي جديد خلال عام 2023، ليصل إلى 103 كوادرليونات وحدة حرارية بريطانية، بزيادة 4% على أساس سنوي.

وعلى النقيض من ذلك، شهد استهلاك الطاقة في أميركا، خلال العام الماضي، انخفاضًا بنسبة 1%، ليصل إجمالي الاستهلاك إلى 94 كوادرليون وحدة حرارية بريطانية، وفق تقرير حديث اطّلعت عليه وحدة أبحاث الطاقة (مقرّها واشنطن).

ونتيجة لذلك، يكون إنتاج الطاقة في أميركا قد تخطى الاستهلاك بمقدار 9 كوادرليونات وحدة حرارية بريطانية، في عام 2023، وهي أكبر فجوة مسجلة بين الإنتاج والاستهلاك منذ بدء جمع البيانات عام 1949.

(الكوادرليون = مليون مليار)

ويُعزى نمو إجمالي إنتاج الطاقة في الولايات المتحدة إلى التوسع في إنتاج الغاز الطبيعي والنفط الخام خلال العام الماضي.

إنتاج النفط والغاز في أميركا

ارتفع إنتاج الغاز الطبيعي الجاف في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي خلال العام الماضي، مسجلًا 39 كوادرليون وحدة حرارية بريطانية، بنمو 4% على أساس سنوي، ما يجعله أعلى بنسبة 58% منذ عام 2013، وفق تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم الأربعاء 26 يونيو/حزيران 2024.

وفي الوقت نفسه، نما إنتاج النفط الخام بنسبة 9% على أساس سنوي، ليصل إلى رقم قياسي بلغ 27 كوادرليون وحدة حرارية بريطانية عام 2023، وهذا يمثل زيادة كبيرة بنسبة 69% منذ عام 2013، وفق ما رصدته وحدة أبحاث الطاقة.

فضلًا عن قطاعات النمو الأساسية لإنتاج الطاقة في أميركا، شهد إنتاج سوائل الغاز الطبيعي -وهو منتج ثانوي في أثناء عملية استخراج الغاز الطبيعي- توسعًا كبيرًا أيضًا بين عامي 2022 و2023، إذ ارتفع بنسبة 8%، ليصل إلى 8 كوادرليونات وحدة حرارية بريطانية في العام الماضي.

إنتاج المصادر المتجددة

من ناحية أخرى، زاد إنتاج الطاقة في أميركا من المصادر المتجددة، خلال العام الماضي، بنسبة ارتفاع 1% عن عام 2022، ليصل إلى رقم قياسي 8 كوادرليونات وحدة حرارية بريطانية، مسجلًا ارتفاعًا بنسبة 28% منذ عام 2013.

وارتفع إنتاج الطاقة الشمسية في الولايات المتحدة بنسبة 15% في العام الماضي، ليصل إلى 1 كوادرليون وحدة حرارية بريطانية، وفق ما اطّلعت عليه وحدة أبحاث الطاقة.

مزرعة طاقة شمسية في الولايات المتحدة – الصورة من Earth.Org‏‏

وبالمثل، زاد إنتاج الطاقة في أميركا من الكتلة الحيوية، خلال عام 2023، بنسبة 2% تقريبًا، ليصل إلى أكثر من 5 كوادرليونات وحدة حرارية بريطانية.

بينما شهد إنتاج طاقة الرياح في الولايات المتحدة انخفاضًا طفيفًا بنسبة 2% في عام 2023، ليصل إلى 1.5 كوادرليون وحدة حرارية بريطانية، إذ أسهم تباطؤ سرعة الرياح في هذا الانخفاض.

استهلاك الطاقة في أميركا

في المقابل، أظهر استهلاك الطاقة في الولايات المتحدة اتجاهًا للتقلبات منذ بلوغه أعلى مستوى قياسي في عام 2007، الذي وصل فيه إلى 99 كوادرليون وحدة حرارية بريطانية.

ومنذ 2007، تراوح استهلاك الطاقة في الولايات المتحدة بين 89 كوادرليون وحدة حرارية بريطانية و97 كوادرليون وحدة حرارية بريطانية سنويًا، وفق ما رصدته وحدة أبحاث الطاقة.

واستقر الاستهلاك الإجمالي للنفط والغاز الطبيعي -وهما الأكثر استهلاكًا من بين مصادر الطاقة الأخرى في الولايات المتحدة العام الماضي- عند حدود ثابتة نسبيًا من 2022 إلى 2023.

كما شهد استهلاك الفحم انخفاضًا كبيرًا بنسبة 17%، ليصل إلى 8 كوادرليونات وحدة حرارية بريطانية، وهو أدنى مستوى له منذ القرن الـ19، وكان هذا الهبوط مدفوعًا، إلى حد كبير، بانخفاض استعمال الفحم في توليد الكهرباء.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.