حققت معدلات إنتاج الكهرباء في نيجيريا أعلى مستوى لها خلال 3 سنوات في الأيام الأولى من شهر مايو/أيار 2024، وفق تصريحات لوزير الطاقة في الدولة الأفريقية أديبايو أديلابو.

وقال الوزير، إن معدل التوليد بلغ 5 آلاف ميغاواط في 3 مايو/أيار 2024، لأول مرة في 3 سنوات، بحسب التصريحات التي طالعتها منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن).

جاء ذلك خلال عرض أديلابو إنجازات وزارته، منذ تعيينه وزيرًا من قبل رئيس البلاد الجديد بولا تينوبو، الذي تولّى منصبه في 29 مايو/أيار 2023.

واستعرض الوزير خطط الدولة -التي تحتلّ المركز الأول بين كبار منتجي النفط على مستوى القارة السمراء، ورغم ذلك يعاني معظم شعبها من فقر الطاقة- لإنتاج الكهرباء في نيجيريا المدة المقبلة.

وفي مطلع مارس/آذار الماضي، قال الوزير خلال الحفل الختامي لقمّة نيجيريا الدولية السابعة للطاقة في أبوجا، إن فقر الطاقة في نيجيريا يتوسع ويمتد إلى عدد ضخم من السكان.

إذ سقط في دائرته أكثر من 40% من المواطنين، بما يعادل 92 مليون مواطن تقريبًا، من بين 200 مليون مواطن، هم عدد السكان في الدولة.

زيادة توليد الكهرباء في نيجيريا

أعلنت الحكومة الفيدرالية، يوم الجمعة 24 مايو/أيار 2024، أن إنتاج الكهرباء في نيجيريا سيرتفع إلى 6 آلاف ميغاواط قبل نهاية العام الجاري (2024).

ويدور معدل إنتاج الكهرباء في نيجيريا -حاليًا- بين 4000 و4500 ميغاواط، ووصل إلى 4.554 ميغاواط في 6 مايو/أيار الجاري، وفق تصريحات وزير الطاقة أديبايو أديلابو، حسبما ذكر موقع “ذا بانش”، أمس السبت 25 مايو/أيار 2024.

وقال الوزير: “جميعنا يعلم أين كنّا من قبل، لكننا غيّرنا الموقف إلى الأفضل، ونستهدف الآن 6 آلاف ميغاواط قبل نهاية العام الجاري، وهو معدل تاريخي لإنتاج الكهرباء في نيجيريا، لم نصل إليه من قبل”.

وكان الوزير قد طالب عددًا من شركات قطاع الكهرباء في نيجيريا باعتماد الطاقة الشمسية، للإسهام في سدّ العجز، خلال الحفل الختامي لقمّة نيجيريا الدولية السابعة للطاقة في أبوجا، في مارس/آذار الماضي.

وكشف رؤيته بشأن الكهرباء في نيجيريا، إذ يرى أن أهمية الأمر ليست في مجرد وصول كل مواطن لها، ولكن أن تصل بسعر رخيص وموثوق.

كما يعتقد وزير الطاقة النيجيري أديبايو أديلابو أن هناك إمكانًا لتوصيل الكهرباء إلى المناطق البعيدة عن الشبكة القومية، عبر مشروعات الطاقة المتجددة.

وزير الطاقة النيجيري أديبايو أديلابو – الصورة من بريميوم تايمز نيجيريا

تطوير البنية التحتية

اتخذت الحكومة عددًا من إجراءات تطوير وتحديث البنية التحتية الخاصة بقطاع الكهرباء في نيجيريا في 2023، وفق ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن).

كما أن مبادرة الطاقة الرئاسية، الجاري تنفيذها حاليًا، كانت من بين أسباب تحسين أصول الطاقة في البلاد، وفق تصريح وزير الطاقة أديبايو أديلابو.

وقال: “في نوفمبر/تشرين الثاني 2023، شهد المستشار الألماني أولاف شولتس مع رئيس نيجيريا توقيع اتفاق توسيع مبادرة الطاقة الرئاسية وتوظيفها لزيادة إمدادات الكهرباء في البلاد”.

وأضاف أن المرحلة الأولى من عمليات تحسين موقف البنية التحتية زادت من سعة الشبكة ومعدل التوليد بنحو 2230 ميغاواط، وسيكون هناك 183 ميغاواط إضافية في نهاية يونيو/حزيران المقبل (2024).

وأوضح أن الحكومة اقتربت من إتمام المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية للطاقة.

وتابع وزير الطاقة تصريحاته قائلًا: “سنحدّث 15 محطة فرعية، ونوقّع عقودها خلال أغسطس/آب المقبل، كما سنبني 22 محطة فرعية أخرى، وتُوقّع العقود في أكتوبر/تشرين الأول المقبل”.

وأشار إلى أن مبادرة العدّادات الرئاسية تستهدف تزويد مليوني نسمة بالعدّادات سنويًا خلال السنوات الخمس المقبلة، لزيادة سيولة القطاع والحدّ من قيمة الفواتير المقدّرة.

وتعاني نيجيريا من مشكلات عدّة في قطاع الطاقة، من أهمها أزمة سرقة النفط، التي عجزت الحكومات المتعاقبة عن علاجها، بسبب تورّط كثير من الأطراف.

وكشفت مبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية أن خسائر نيجيريا بلغت 68.47 مليون برميل من النفط الخام في 2021.

ووفق سعر صرف الدولار في هذا العام، فإن قيمة خسائر أبوجا تعادل نحو 1.96 تريليون نايرا (4.85 مليار دولار أميركي) بسبب سرقة النفط وتخريب خطوط الأنابيب وتعديل الإنتاج.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.