تراجع إنتاج مصافي النفط الصينية في شهر مايو/أيار الماضي، بسبب عمليات الصيانة وارتفاع أسعار الخام، وفق ما كشفته بيانات الجهاز الوطني للإحصاء.

وبينما شهد الإنتاج تراجعًا هامشيًا بصورة عامة وبنسبة 1.8%، إلا أنه هوى في بعض مصافي التكرير متجاوزًا 60%، وفق تقرير طالعته منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن).

وعالجت مصافي النفط الصينية نحو 60.52 مليون طن متري (14.25 مليون برميل يوميًا) من الخام في شهر مايو/أيار 2024، مقابل 14.3 مليون برميل يوميًا في أبريل/نيسان 2024، و14.6 مليون برميل يوميًا في مايو/أيار من 2023.

وخضعت كبريات مصافي النفط الصينية من القطاعيْن العام والخاص لعمليات صيانة دورية في شهر مايو/أيار الماضي، وفق شركة الاستشارات المحلية “أويلتشيم” Oilchem.

ومن بين هذه المصافي تلك التابعة لشركة “سينوبك” Sinopec المملوكة للدولة وهي: “زينهاي”، و”زهانجيانغ”، و”بتروتشينا”، و”دوشانزي”، و”داليان”. ومن القطاع الخاص “هنغلي بتروكيميكال”.

مصافي النفط الصغيرة

ارتفع إنتاج بعض مصافي النفط الصينية الصغيرة المستقلة على مستوى شهري إلى 55.53% من طاقتها الإنتاجية في مايو/أيار، بنسبة صعود 0.75% عن شهر أبريل/نيسان 2024، بسبب ارتفاع هوامش الأرباح، حسب بيانات الجهاز الوطني للإحصاء.

ورغم ذلك، فقد ظل إنتاج مصافي تكرير النفط منخفضًا بصورة حادة، بلغ 68.2%، مقارنة بشهر مايو/أيار من 2023، حسبما ذكرت وكالة رويترز، اليوم الإثنين 17 يونيو/حزيران 2024.

ويعكس الهبوط ارتفاعًا لتكلفة الخام، ونزولًا لأسعار الوقود المحلية، رغم انتعاشة الطلب القصيرة على مشتقات النفط في الأسبوع الأول من الشهر الماضي، تزامنًا مع عيد العمال الذي تزيد فيه الرحلات بشدة.

وتُعد الصين أكبر مستورد للنفط، ويقود انتعاش الطلب فيها نمو الاقتصاد العالمي، لكن منذ إغلاقات كورونا، لم تشهد بكين تعافيًا للطلب يتوازى مع التوقعات والطموح.

وحقّقت أسعار النفط مكاسب قوية خلال الربع الأول من 2024، إذ ربح الخامان القياسيان (برنت وغرب تكساس الوسيط) بنحو 13.5% و16% على التوالي.

وفي آخر تعاملات مارس/آذار الماضي، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي، تسليم مايو/أيار 2024، بنسبة 1.6%، لتصل إلى 87.48 دولارًا للبرميل، وسجلت مكاسب شهرية بنسبة 6.2%.

وكانت أرامكو السعودية، أكبر مصدري النفط إلى الصين، قد رفعت أسعار البيع الرسمية لشحنات الخام العربي الخفيف إلى عملائها في آسيا خلال شهر مايو/أيار (2024) بمقدار 0.30 دولارًا للبرميل، إلى دولاريْن فوق متوسط أسعار سلطنة عمان/دبي.

وظلت رحلات الطيران منخفضة بنسبة 1.79% في شهر مايو/أيار الماضي، مقابل الشهر ذاته من 2023، وسجلت 778.21 ألف رحلة، ما يعني أنها أعلى من مستواها قبل وباء كورونا في 2019 بنسبة 8.26%، وفق مؤسسة الطيران المدني “فاريفلايت” Variflight.

وعلى مستوى دولي، زاد عدد رحلات الطيران الشهر الماضي إلى الضعف على مستوى سنوي، وسجل 58 ألفًا و878 في مايو/أيار 2024، لكنه أقل بنسبة 28.74% عن الشهر ذاته في 2019 (قبل الوباء).

الإنتاج في 5 أشهر

محطة وقود في الصين – الصورة من وكالة رويترز

أظهرت بيانات جهاز الإحصاء، أن إنتاج مصافي النفط الصينية ارتفع بنسبة طفيفة لم تتجاوز 0.3% خلال أول 5 أشهر من العام الجاري (يناير/كانون الثاني- مايو/أيار 2024)، مقارنة بالمدة ذاتها من العام الماضي، وسجل 301.77 مليون طن متري (14.49 مليون برميل يوميًا).

وبلغ إجمالي الخام الذي حصلت عليه مصافي النفط الصينية في شهر مايو/أيار الماضي 15.33 مليون برميل يوميًا، منها 11.06 مليون برميل يوميًا واردات، والباقي إنتاج محلي.

وارتفع إنتاج الصين من النفط الخام المحلي في شهر مايو/أيار بنسبة 0.6% على أساس سنوي، ليصل إلى 18.15 مليون طن (129 مليون برميل)، وفقًا للبيانات الصادرة عن المكتب الوطني للإحصاء اليوم الإثنين، إذ بلغ الإنتاج منذ بداية العام 89.1 مليون طن (133 مليون برميل)، بزيادة 1.8% عن العام السابق، وفق تقرير منفصل لوكالة رويترز.

كما زاد مخزون النفط الإستراتيجي التجاري بنحو 1.08 مليون برميل يوميًا في مايو/أيار الماضي، مقارنة بارتفاع بنحو 830 ألف برميل يوميًا في أبريل/نيسان الماضي.

وخلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، أضافت الصين إلى المخزونات نحو 790 ألف برميل يوميًا، مقارنة بالمدة ذاتها العام الماضي.

من جانب آخر، ارتفع إنتاج الغاز الطبيعي الصيني بنسبة 6.3% الشهر الماضي على مستوى سنوي، وسجل 20.3 مليار متر مكعب، كما زاد في أول 5 أشهر من العام الجاري بنسبة 5.2%، ووصل إلى 103.3 مليار متر مكعب.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.