انخفضت المعادن الثمينة اليوم الثلاثاء بعد أن سجلت أيضًا مكاسب قوية في الجلسات الأخيرة وتراجعت العقود الآجلة للبلاتين 0.5% إلى 938.0 دولارًا للأوقية، في حين تراجعت العقود الآجلة للفضة 0.1% إلى 24.685 دولارًا للأوقية.

وأدت الرهانات المتزايدة على تخفيضات أسعار الفائدة بحلول شهر يونيو، إلى جانب زيادة الطلب على الملاذ الآمن، إلى ارتفاع أسعار السبائك إلى مستويات قياسية جديدة في شهر مارس، مع اقتراب الأسعار الفورية من تجاوز 2200 دولار للأونصة.

لكن هذا الارتفاع تباطأ في الجلسات الأخيرة، خاصة بعد الإشارات المتشددة إلى حد ما من بنك الاحتياطي الفيدرالي وبيانات سوق العمل المختلطة. واستقر الدولار بعد خسائره الأخيرة، وهو ما يضغط أيضا على أسواق المعادن.

وانخفض السعر الفوري للذهب بنسبة 0.2% إلى 2178.43 دولارًا للأوقية، في حين انخفضت العقود الآجلة للذهب التي تنتهي صلاحيتها في أبريل بنسبة 0.2% إلى 2184.65 دولارًا للأوقية وجرى تداول كلا الصكين بنحو 15 دولارا دون المستويات القياسية المرتفعة التي سجلها الأسبوع الماضي.



رابط المصدر

شاركها.