جذب اكتشاف نفطي في أفريقيا، احتياطياته تتجاوز 10 مليارات برميل، نحو 12 شركة عالمية تسعى للاستحواذ على واحدة من أهم الاكتشافات في القارة السمراء، في خطوة تهدف لتأمين جزء كبير من الطلب العالمي على الطاقة.

وتتنافس أكثر من 12 شركة نفط، من بينها إكسون موبيل وشل وشركة النفط الوطنية البرازيلية، على شراء حصة قدرها 40% في اكتشاف نفطي كبير لشركة غالب إنرجيا (Galp Energia) البرتغالية قبالة سواحل ناميبيا.

وتشير التقديرات إلى أن اكتشاف موبان الذي تديره شركة غالب إنرجيا، من المقدّر أن يحتوي على ما لا يقلّ عن 10 مليارات برميل من النفط المكافئ، وقد تصل قيمته إلى أكثر من 10 مليارات دولار، وذلك حسب قاعدة بيانات حقول النفط والغاز العالمية لدى منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن).

حوض أورانج في ناميبيا

تستثمر غالب إنرجيا في ترخيص بي إي إل 83 (PEL 83)، الممتد على مساحة 10 آلاف كيلومتر بحوض أورانج في ناميبيا، وتبلغ حصة الشركة البرتغالية 80%، في حين تملك شركتا: نامكور (NAMCOR) الناميبية وكوستوس (Custos) حصة 10% لكل منهما.

وفي أبريل/نيسان، طرحت شركة “غالب إنرجيا” نصف حصتها في اكتشاف نفطي بالترخيص رقم 83 (PEL 83) للبيع، بالإضافة إلى الحق في أن تصبح مشغّلها.

ووقّع أكثر من 12 شركة، من بينها إكسون موبيل وشيفرون وشل وتوتال إنرجي وبتروبراس البرازيلية وودسايد إنرجي الأسترالية وأباتشي إنرجي الأميركية، اتفاقيات للوصول إلى البيانات الجيولوجية للحقل.

وقدّم عدد من الشركات أيضًا عروضًا إرشادية غير ملزمة لشراء حصة في الاكتشاف النفطي أواخر الشهر الماضي، حسبما ذكرت رويترز.

منصة بحرية في أحد حقول النفط – أرشيفية

ولم تتضح هوية مقدّمي العطاءات وعروضهم، إذ من المتوقع أن يقدّم أغلب الشركات دفعة نقدية لشركة غالب، وتغطية حصة الشركة المُدرجة في بورصة لشبونة بتطوير الحقل.

ويعتمد القرار بشأن تطوير اكتشاف نفطي في أفريقيا احتياطياته 10 مليارات برميل على المزيد من أعمال الاستكشاف والتقييم.

ورفضت شركة بتروبراس التعليق على عملية تقديم العطاءات، لكنها قالت: إنها “تقيم الفرص لتوسيع احتياطيات النفط، بما في ذلك قبالة سواحل أفريقيا”.

وتوقعت المصادر ترسية عملية البيع -التي يديرها بنك أوف أميركا (Bank Of America)- على لاعب دولي قوي، يمكنه إدارة اكتشاف نفطي ضخم مثل مشروع موبان.

النفط في ناميبيا

لم يأتِ طرح غالب إنرجيا البرتغالية بيع نصف حصتها في ترخيص يتضمن اكتشافًا نفطيًا مهمًا من فراغ، إذ استندت الشركة إلى نتائج اختبار قوية لبئر “موبان- إكس 1” لإثبات جدواه التجارية.

وكشفت الاختبارات تسجيل تدفقات حدّها الأقصى 14 ألف برميل مكافئ يوميًا، ما يعزز الجدوى التجارية لأهم اكتشاف نفطي للشركة في ناميبيا.

وكانت الشركة البرتغالية قد أعلنت مؤخرًا نجاح المرحلة الأولى من استكشاف حقل موبان، بعدما أتمّت اختبار بئر “موبان- إكس 1” بنجاح، في حين تواصل الشركة استكشاف بقية موارد الحقل وتقييمها.

وجذبت ناميبيا، التي ليس لديها إنتاج للنفط والغاز، اهتمامًا كبيرًا من شركات الطاقة العالمية في السنوات الأخيرة، بعد سلسلة من الاكتشافات التي حققتها شركات توتال إنرجي وشل وغالب.

ولم تقرر أيّ شركة حتى الآن المضي قدمًا في تطوير اكتشافات النفط، على الرغم من أن توتال إنرجي قالت، إنها تتوقع اتخاذ قرار بحلول نهاية العام.

اكتشاف موبان في ناميبيا

كانت شركتا شل وتوتال قد قدّرتا احتياطيات اكتشاف لهما قبالة سواحل ناميبيا عام 2022 بنحو 11 مليار برميل، والذي قد يصبح أكبر اكتشافات المياه العميقة في العالم مستقبلًا.

ويُنظر إلى اكتشاف موبان بوصفه أحد أكبر اكتشافات حوض أورانج، وتعوّل عليه الدولة الأفريقية لتطوير صناعة النفط في البلاد.

ويسلّط الاهتمام القوي بتطوير حوض جديد الضوء على توقعات القطاع بأن يظل الطلب على النفط والغاز قويًا لسنوات، حتى مع سعي العالم إلى تقليل اعتماده على الوقود الأحفوري.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.