يطرح البنك المركزي المصري غدًا الاثنين أذون خزانة بقيمة 500 مليون دولار، لمدة عام، بالتنسيق مع وزارة المالية.

أذون الخزانة هو أداة دين حكومية تصدر بمدة تتراوح بين 3 أشهر إلى سنة؛ لذا تعتبر من الأوراق المالية قصيرة الأجل.

تفوِّض وزارة المالية البنك المركزي، على مدار العام المالي، في إدارة طروحاتها الخاصة من أذون وسندات الخزانة بالجنيه، على أن يتم تمويل وإنفاق الحصيلة على بنود الموازنة العامة للدولة للعام المالي الحالي 2023-2024.

من ناحية أخرى، قررت لجنة السياسة النقدية في اجتماعها الأخير الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوياتها الحالية، وذلك بعد رفعها بواقع 600 نقطة أساس في اجتماع مارس الاستثنائي لتصل إلى 27.25%، 28.25% و27.75%، على الترتيب، وسعر الائتمان والخصم عند 27.75%.

وقال البنك عبر موقعه الرسمي أن طرح أذون الخزانة بالدولار الأمريكي غدًا سيكون لمدة 364 يومًا حتى تاريخ الاستحقاق في 3 يونيو 2025.

كما من المقرر أن يحين أجل استحقاق أذون خزانة على وزارة المالية جرى طرحه بقيمة 554.1 مليون دولار أمريكي في يونيو من العام الماضي، يوم الثلاثاء المقبل.

يأتي طرح أذون الخزانة بالدولار لصالح وزارة المالية، وتتلخص مهمة البنك المركزي المصري في الإعلان عن العطاء وإدارته وتلقي الطلبات وإبراز نتائج العطاء.

بحسب بيانات البنك المصري، كان آخر عطاء لأذون خزانة بالدولار الأمريكي في 29 أبريل الماضي، حيث جمع البنك المركزي لصالح وزارة المالية نحو 997.60 مليون دولار أمريكي تحت متوسط سعر عائد 5.149%، بأجل 364 يومًا.

 



رابط المصدر

شاركها.