استقر الدولار اليوم الأربعاء قبيل اجتماع السياسة النقدية في كندا والذي يراهن المتعاملون على أنه سيبدأ دورة التخفيض لبعض أكبر الاقتصادات في العالم.

يجتمع بنك كندا قبل يوم واحد من اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس. تقدر الأسواق احتمالية 75% لخفض أسعار الفائدة في كندا وفرصة 95% لخفض الفائدة في أوروبا.

واحتضن الدولار الكندي منتصف نطاق استمر أشهرا عند 1.3678 دولار كندي للدولار – كما فعل اليورو عند 1.0881 دولار – وفي كلا الاجتماعين ستكون التوقعات محل التركيز على الأقل بقدر القرار.

وتراجع الين نحو 0.4 بالمئة إلى 155.56 ين للدولار في أسواق آسيا الهادئة، متراجعا عن بعض المكاسب التي حققها خلال الليل بفضل تخلي المستثمرين عن رهاناتهم في الأسواق الناشئة.

وأظهرت بيانات اليوم الأربعاء انخفاض الأجور الحقيقية في اليابان للشهر الخامس والعشرين على التوالي في أبريل، إذ تجاوز التضخم الزيادات الاسمية في الأجور.

والين هو أسوأ عملات مجموعة العشرة أداءً هذا العام، وبفارق بسيط .. وقال نائب محافظ بنك اليابان المركزي، ريوزو هيمينو، أمس الثلاثاء، إن البنك المركزي يجب أن يكون “يقظًا للغاية” تجاه التأثير الذي قد يحدثه ضعف العملة على الاقتصاد والتضخم.

وارتفع الدولار الأسترالي والدولار والنيوزيلندي بعد أن أثبتت الأخبار الاقتصادية المحلية أنها أقل خطورة مما كان يخشاه المستثمرون.

أظهرت قراءة الاقتصاد الأسترالي أنه نما بنسبة 0.1% فقط في الربع الأول، حيث أدت أسعار الفائدة والتضخم المرتفع إلى ضغط الإنفاق الاستهلاكي. ومع ذلك، كانت الأسواق مستعدة للانكماش، لذا فحتى تلك المكاسب الضئيلة كانت كافية للتحفيز على تغطية مراكز مكشوفة، وارتفع الدولار الأسترالي في أحدث تعاملات بنسبة 0.1% إلى 0.6657 دولار أمريكي.

وارتفع الدولار النيوزيلندي 0.1 بالمئة إلى 0.6184 دولار أمريكي واستقر الجنيه الإسترليني عند 1.2775 دولار.



رابط المصدر

شاركها.