تُظهر أرقام قطاع النفط والغاز في سلطنة عمان نجاح البلاد في زيادة احتياطياتها النفطية، مع تحقيق اكتشافات جديدة خلال العام الماضي، بينما تراجعت إمداداتها من الخام بالتزامن مع سياسة خفض الإنتاج المعلنة ضمن تحالف أوبك+.

وفي مقابل ذلك، تراجعت احتياطيات البلاد من الغاز الطبيعي، بينما حقق الإنتاج نموًا على أساس سنوي بلغ نسبته 4%، وفقًا لبيانات حديثة حصلت وحدة أبحاث الطاقة (مقرّها واشنطن) على نسخة منه.

وتراجع متوسط سعر النفط الخام العماني على أساس سنوي إلى 82.3 دولارًا للبرميل خلال 2023، وسجل في شهر نوفمبر/تشرين الثاني أعلى معدل له خلال العام عند 92.8 دولارًا للبرميل، في حين سجل أقل سعر له عند 74.8 دولارًا في أغسطس/آب الماضي.

وارتفع عدد حقول النفط والغاز في سلطنة عمان -قيد الإنتاج- خلال العام الماضي إلى 405 حقول، مقابل 380 حقلًا في عام 2022.

قطاع النفط في سلطنة عمان

ارتفعت احتياطيات النفط الخام والمكثفات في عُمان خلال العام الماضي إلى 4.97 مليار برميل، مقابل نحو 4.90 مليار برميل في عام 2022.

ومع التزام عمان بسياسة خفض الإنتاج لتحالف أوبك+، تراجع متوسط إنتاج النفط الخام والمكثفات إلى 1.05 مليون برميل يوميًا خلال 2023، مقابل 1.06 مليون برميل يوميًا في عام 2022.

منصة حفر نفط- الصورة من شركة تنمية نفط عمان

وقام قطاع النفط والغاز في سلطنة عمان بحفر واختبار وتقييم 63 بئرًا استكشافية للنفط؛ الأمر الذي أسهم في إضافة احتياطيات جديدة للنفط، مقابل 56 بئرًا في عام 2022.

وفي السياق نفسه، تراجع إجمالي صادرات سلطنة عمان من النفط والمكثفات خلال العام الماضي إلى 310 ملايين برميل، مقابل 318 مليون برميل في عام 2022، وفق التقرير السنوي لوزارة الطاقة والمعادن لعام 2023، الذي يرصد مؤشرات قطاع النفط والغاز في سلطنة عمان، إلى جانب المعادن والطاقة المتجددة.

وظلّت الصين أكبر الدول المستقبلة للخام العماني، لتستحوذ على 92% من إجمالي الكمية المصدرة خلال العام الماضي، مقابل نسبة بلغت 81.7% في العام السابق له.

قطاع التكرير العماني

ارتفع إنتاج المشتقات النفطية من مصافي التكرير العمانية خلال العام الماضي إلى 224 مليون برميل، مقابل 220.5 مليون برميل في عام 2022، بدعم من إنتاج غاز النفط المسال، حسب أحدث مؤشرات قطاع النفط والغاز في سلطنة عمان.

وتراجع إنتاج مصفاة ميناء الفحل إلى 31 مليون برميل العام الماضي، مقابل 34.4 مليون برميل في عام 2022، كما هبط إنتاج مصفاة صحار بصورة هامشية إلى 86 مليون برميل في عام 2023، مقابل 86.1 مليون برميل في 2022.

وفي مقابل ذلك، ارتفع إنتاج محطة صلالة لإنتاج غاز النفط المسال إلى 107 ملايين برميل في 2023، مقابل 100 مليون برميل خلال 2022.

وارتفعت صادرات المشتقات النفطية لشركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية خلال العام الماضي إلى 34.4 مليون برميل، مقابل 41 مليون برميل في عام 2022.

قطاع الغاز في سلطنة عمان

تراجعت احتياطيات البلاد من الغاز الطبيعي إلى 23 تريليون قدم مكعبة (651.6 مليار متر مكعب) خلال 2023، مقابل 24 تريليون قدم مكعبة (679.9 مليار متر مكعب) في عام 2022، وفقًا لمؤشرات قطاع النفط والغاز في سلطنة عمان.

بينما ارتفع إنتاج البلاد من الغاز الطبيعي إلى 142.5 مليون متر مكعب في عام 2023، مقابل 137.2 مليون متر مكعب في عام 2022.

منصة حقل بحري في عمان
منصة حقل بحري- الصورة من وزارة الطاقة العمانية

وبلغت واردات عمان من شركة دولفين للطاقة خلال العام الماضي نحو 5.3 مليون متر مكعب يوميًا، مقابل 5.4 مليون متر مكعب يوميًا في عام 2022.

واستقرت صادرات البلاد من الغاز المسال خلال العام الماضي عند مستوى 11.5 مليون طن متري (15.64 مليار متر مكعب)، وهو المستوى نفسه المسجل في العام السابق له.

وقام قطاع النفط والغاز في عمان بحفر واختبار وتقييم 15 بئرًا استكشافية للغاز خلال العام الماضي، مقابل 12 بئرًا استكشافية في عام 2022.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.