سجل الين الياباني أدنى مستوى له منذ 38 عاما مقابل الدولار، وانخفض إلى 161.28 ين للدولار خلال تعاملات الجمعة.

قررت اليابان اليوم الجمعة استبدال ماساتو كاندا بأتسوشي ميمورا ككبير دبلوماسيي العملة لديها مع انخفاض الين، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء كيودو ومقرها طوكيو.

ونقلت وكالة أنباء كيودو عن وزير المالية شونيتشي سوزوكي قوله: “أنا واثق من أن ميمورا سيتولى المهمة خلفا لكاندا وسيتعامل مع مختلف التحديات المتعلقة بالشؤون الدولية، والتي تشمل قضايا النقد الأجنبي في الوقت الحالي”.

ومن المقرر أن يتولى المدير العام للمكتب الدولي ميمورا بوزارة المالية اليابانية مهام منصبه في 31 يوليو.

وجاء التعيين في الوقت الذي فرض فيه الانخفاض الحاد في سعر الين ضغوطا مستمرة على السلطات اليابانية للدفاع عن عملتها، لكن السوق تتوقع تدخل السلطات في أسواق العملات الأجنبية.

ومنذ بداية العام حتى الآن، انخفض الين بنسبة 14٪ تقريبًا حيث اتخذ بنك اليابان (BoJ) نهجًا أكثر اعتدالًا في تطبيع السياسة النقدية مما كان متوقعًا.



رابط المصدر

شاركها.