لم يطرأ تغير يذكر على الين الياباني مقابل الدولار عند 157.675 ين اليوم الثلاثاء.

ارتفع الدولار اليوم الثلاثاء مع ترقب لتقرير مبيعات التجزئة الأمريكي الرئيسي وتعليقات مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لقياس توقيت ووتيرة تخفيضات أسعار الفائدة بشكل أفضل.

وصعد مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس العملة مقابل اليورو والجنيه الاسترليني والين وثلاثة أقران رئيسيين آخرين، بنسبة 0.11٪ ليصل إلى 105.39.

وأمس الاثنين، خسر 0.2% بعد أن تراجع عن أعلى مستوى له في شهر ونصف الشهر والذي سجله يوم الجمعة عند 105.80.

وتم سحب الدولار في كلا الاتجاهين حيث تناقضت قراءات التضخم الأمريكية المعتدلة مع الموقف المتشدد العام لمسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي في اجتماع السياسة الأسبوع الماضي، عندما قلصوا توقعاتهم المتوسطة السابقة لتخفيضات أسعار الفائدة بمقدار ثلاثة أرباع نقطة هذا العام إلى واحد.

وبدلا من ذلك، كان الارتفاع في مؤشر الدولار مدفوعا في الغالب بعمليات بيع حادة لليورو، بعد أن دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى انتخابات مبكرة مفاجئة الأسبوع الماضي ردا على الهزيمة التي مني بها حزبه الوسطي الحاكم أمام حزب التجمع الوطني المشكك في الاتحاد الأوروبي بزعامة مارين لوبان في انتخابات البرلمان الأوروبي.



رابط المصدر

شاركها.