انخفض إنتاج تحالف أوبك+ من النفط الخام بنحو 246 ألف برميل يوميًا في أبريل/نيسان 2024، مع استمرار سياسته المعلنة لتخفيض الإمدادات طوعيًا منذ العام الماضي، مع تحسّن واضح في الامتثال لذلك، رغم تفاوته من دولة إلى أخرى.

وتطبّق 8 دول من تحالف أوبك+ بقيادة السعودية، تخفيضات طوعية إضافية للإمدادات، تصل إلى 2.2 مليون برميل يوميًا حتى النصف الأول 2024، إضافة لتخفيضات أخرى يلتزم بها أعضاء التحالف الأوسع بمقدار مليوني برميل يوميًا منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2022 حتى نهاية 2024.

وتضم قائمة دول تحالف أوبك+ المنفردة بالتخفيضات الطوعية الإضافية، كلًا من: السعودية وروسيا والعراق والإمارات والكويت وقازاخستان والجزائر وسلطنة عمان، وسط توقعات بتمديد هذه التخفيضات لـ3 أشهر أخرى على الأقل، بحسب تقرير حديث نشرته منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن) -مؤخرًا-.

وانخفض إجمالي إنتاج تحالف أوبك+ من النفط الخام إلى 41.020 مليون برميل يوميًا في الشهر الماضي، مقابل 41.266 مليونًا، وهي المرة الأولى التي تعلن فيها أوبك إجمالي إنتاج التحالف في تقاريرها الشهرية، تحت مسمى “ميثاق التعاون المشترك”.

كما انخفض إنتاج أوبك النفطي (12 دولة) بنحو 48 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى 26.575 مليون برميل يوميًا خلال الشهر الماضي، بحسب التقرير الشهري حديثًا، الذي اطّلعت عليه وحدة أبحاث الطاقة.

الدول الأكثر التزامًا بالتخفيضات الطوعية

رغم تحسّن واضح في التزام دول تحالف أوبك+ بتنفيذ التخفيضات الطوعية الإضافية خلال شهر أبريل/نيسان 2024، فإن بعض الدول الـ8 ما تزال مخالفةً لتعهداتها الطوعية الإضافية، بحسب ما رصدته وحدة أبحاث الطاقة، ومقرّها واشنطن.

والتزمت الجزائر بسقف الإنتاج المستهدف فعليًا عند 0.91 مليون برميل يوميًا، مع وصول إنتاجها إلى 0.909 مليون برميل يوميًا في شهر أبريل/نيسان 2024، بزيادة 1000 برميل يوميًا فقط عن شهر مارس/آذار السابق.

وارتفع إنتاج سلطنة عمان من الخام بنحو 2000 برميل يوميًا، ليصل إلى 768 ألف برميل يوميًا خلال أبريل/نيسان 2024، لكنه ما يزال قريبًا من الإجمالي المستهدف بعد التخفيضات الطوعية -البالغة 48 ألف برميل يوميًا- عند 760 ألفًا.

وتشير البيانات إلى ارتفاع إنتاج السعودية النفطي بوتيرة طفيفة بمقدار 2000 برميل يوميًا، ليصل الإجمالي إلى 9.029 مليون برميل يوميًا خلال أبريل/نيسان 2024، لكن ظل بالقرب من المستهدف البالغ 8.98 مليونًا.

بينما ارتفع إنتاج النفط الخام في الإمارات بنحو 4 آلاف برميل يوميًا، ليصل إلى 2.930 مليون برميل يوميًا في أبريل/نيسان الماضي، ما يزيد قليلًا عن الإجمالي المستهدف بعد التخفيضات الطوعية، البالغ 2.91 مليون برميل يوميًا.

وانضمت الكويت إلى زمرة دول تحالف أوبك+ الملتزمة نسبيًا بالتخفيضات، رغم ارتفاع إنتاجها 6 آلاف برميل يوميًا خلال أبريل/نيسان ليصل إلى 2.436 مليون برميل يوميًا، ويكون بالقرب من المستهدف البالغ 2.41 مليونًا بعد التخفيضات الطوعية.

الإنفوغرافيك التالي -من إعداد وحدة أبحاث الطاقة- يرصد حجم إنتاج النفط في بعض دول تحالف أوبك+ خلال أبريل/نيسان، مقارنة بالمستهدف:

روسيا تخفض.. والعراق وقازاخستان خارج السرب

انخفض إنتاج روسيا من النفط الخام بمقدار 154 ألف برميل يوميًا -الأكثر تراجعًا بين دول تحالف أوبك+-، ليصل الإجمالي إلى 9.292 مليون برميل يوميًا خلال أبريل/نيسان الماضي.

وهذا يعني أن إنتاج روسيا خلال أبريل/نيسان يزيد عن المستهدف (9.1 مليون برميل يوميًا)، الذي ألزمت به نفسها في إطار تحالف أوبك+، بحسب البيانات التي حللتها وحدة أبحاث الطاقة.

يشار إلى أن روسيا قد أعلنت تخفيض الإنتاج والصادرات طوعًا بنحو 471 ألف برميل يوميًا، حتى نهاية الربع الثاني من العام الجاري 2024، ليكون خلال شهر أبريل/نيسان 2024 بنحو 350 ألفًا للإنتاج، و121 ألفًا للصادرات.

وفي مايو/أيار الجاري، من المقرر أن يبلغ حجم تخفيضات الإنتاج نحو 400 ألف برميل يوميًا، بينما سيكون حجم الخفض الطوعي للصادرات 71 ألفًا، قبل أن يكون إجمالي الخفض (471 ألف برميل يوميًا) من الإنتاج فقط خلال يونيو/حزيران المقبل.

في المقابل، لم يلتزم العراق إلى حدّ كبير بتخفيض الإنتاج المعلن من جانبه، والبالغ 223 ألف برميل يوميًا، إذ بلغ إنتاجه الفعلي في أبريل/نيسان الماضي نحو 4.181 مليون برميل يوميًا، ما يزيد عن المستهدف البالغ 4 ملايين برميل يوميًا.

ورغم ذلك، تشير بيانات متصلة إلى أن إنتاج العراق من النفط في أبريل/نيسان 2024 قد انخفض بمقدار 32 ألف برميل يوميًا عن شهر مارس/آذار 2023، ما يعني أنّ تجاوز البلاد لتعهداتها أقل نوعًا من الشهر السابق.

يوضح الجدول التالي -الذي أعدّته وحدة أبحاث الطاقة- إنتاج دول أوبك من النفط الخام وفقًا لتقديرات شركات المراقبة:

إنتاج دول أوبك من النفط الخام وفقًا لتقديرات شركات المراقبة

وجاءت نتائج الإنتاج الفعلي لقازاخستان هي الأخرى في الاتجاه نفسه المخالف لتعهدات الخفض الطوعية المعلنة، إذ بلغ 1.560 مليون برميل يوميًا، ما يزيد عن المستهدف البالغ 1.47 مليونًا، بنحو 90 ألف برميل يوميًا، رغم انخفاضه بنحو 50 ألف برميل يوميًا على أساس شهري، حسب البيانات التي حللتها وحدة أبحاث الطاقة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.