اجتاح انقطاع التيار الكهربائي جمهوريات الجبل الأسود والبوسنة وألبانيا ومعظم ساحل كرواتيا اليوم الجمعة 21 يونيو/حزيران 2024.

وأفادت معلومات اطلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة (مقرها واشنطن)، بأن ذلك أدى إلى تعطيل الأعمال التجارية وإغلاق إشارات المرور وترك الناس يتصببون عرقًا دون تكييف هواء وسط موجة الحر القاسية.

وقال وزير الطاقة في جمهورية الجبل الأسود، إن الانقطاع نتج عن الزيادة المفاجئة في استهلاك الكهرباء بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

تجدر الإشارة إلى أن أنظمة توزيع الكهرباء عبر منطقة البلقان ترتبط بعمليات النقل والتداول.

وقالت جنتيانا، وهي طالبة تبلغ من العمر 24 عاما في مدينة بودغوريتشا عاصمة الجبل الأسود لرويترز (Reuters): “كان الأمر متوقعًا في ظل هذا الجو الحار”.

أحد أبراج الكهرباء بالقرب من مدينة شكودر في ألبانيا – الصورة من رويترز

انقطاع التيار الكهربائي واتصالات الإنترنت اللاسلكية

انقطعت شبكات الكهرباء واتصالات الإنترنت اللاسلكية “الواي فاي” منذ نحو الساعة الواحدة بعد الظهر (2:00 بعد الظهر بتوقيت مكة المكرمة)، حسبما قال مسؤولون ورواد وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضح المشغلون أنهم بدؤوا في استعادة الإمدادات بحلول منتصف بعد الظهر.

وتوقفت حركة المرور في العاصمة البوسنية سراييفو ومدينتي بانيا لوكا وموستار، إذ بلغت درجات الحرارة 40 درجة مئوية في أجزاء من المنطقة.

وأفاد سكان محليون بأن الكثيرين فقدوا المياه في مدينة بودغوريتشا، بسبب توقف المضخات عن العمل، وتوقفت المكيفات وذاب الآيس كريم في المحلات السياحية.

وأفاد قناة “إتش آر تي” التلفزيونية الحكومية، بأن هناك ازدحامًا مروريًا في مدينة سبليت الساحلية الكرواتية، وأضافت أن صفارات سيارات الإسعاف دوّت في أنحاء المدينة.

وقال وزير الطاقة في الجبل الأسود، ساسا موجوفيتش، في بث تلفزيوني: “لقد حدث العطل نتيجة الحمل الثقيل على الشبكة، والزيادة المفاجئة في استهلاك الكهرباء بسبب ارتفاع درجات الحرارة”.

وأضاف أن الخبراء ما زالوا يحاولون تحديد مصدر الخلل، وفقًا لما رصدته منصة الطاقة المتخصصة.

شرطية مرور توجه السيارات أثناء انقطاع التيار الكهربائي في مدينة سراييفو بجمهورية البوسنة
شرطية مرور توجه السيارات في أثناء انقطاع التيار الكهربائي بمدينة سراييفو في جمهورية البوسنة – الصورة من أسوشيتد برس

رصد حريق في خط نقل الكهرباء

قالت قناة “فيجيستي تي في” Vijesti TV في الجبل الأسود، إن حريقًا رُصد في خط نقل بقدرة 400 كيلوواط في منطقة وعرة على طول الحدود مع البوسنة، على الرغم من أنه لم يكن من الواضح على الفور ما إذا كان هذا هو سبب انقطاع التيار الكهربائي أو يرتبط به بطريقة ما.

ونقل التقرير عن مصادر لم يسمها من شركة نقل الكهرباء (سي جي إي إس) CGES، التي قالت إنها ستحتاج إلى طائرات هليكوبتر للوصول إلى الموقع.

وقالت وزيرة الطاقة الألبانية، بليندا بالوكو، إن هناك عطلًا في خط الربط بين ألبانيا واليونان، وإنها سمعت أن هناك ظروفًا مماثلة في الجبل الأسود وأجزاء من كرواتيا والبوسنة.

وأضافت بالوكو أن التحقيق الكامل سيستغرق وقتًا، لكن التحليل المبكر يشير إلى أن “الكميات الكبيرة من الكهرباء في نظام النقل في الوقت الحالي ودرجات الحرارة المرتفعة للغاية إلى مستويات قياسية قد خلقت هذه المشكلة الفنية”.

وأشارت إلى أن الكهرباء في ألبانيا استعيدت في غضون نصف ساعة، لكن البلاد ما تزال معرضة لمزيد من انقطاع التيار الكهربائي، إذ يشهد استهلاك الكهرباء ومستويات الحرارة ارتفاعًا ملحوظًا.

ونقلت وكالة الأنباء الكرواتية الرسمية، هينا HINA، عن مصادر إن العطل بدأ في الجبل الأسود.

ويقول مسؤولون في الصناعة، إن التحولات في إمدادات الطاقة في المنطقة أدت إلى فرض ضغوط على أنظمة نقل الكهرباء.

وتشهد دول غرب البلقان طفرة في الاستثمار في الطاقة الشمسية، التي هددت بالاستغناء عن الفحم، وهو ما يمكن أن يساعد في تخفيف أزمة الكهرباء.

في المقابل، فإنّ البنية التحتية ليست مستعدة لتغذية الطاقة الجديدة، حسبما قال رئيس لجنة تنظيم الطاقة في مقدونيا الشمالية وشخصيات أخرى في الصناعة لرويترز (Reuters) العام الماضي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.