وصل عدد المناطق المتضررة من انقطاع الكهرباء في الكويت اليوم الأربعاء 19 يونيو/حزيران (2024) إلى 40 منطقة، بالتزامن مع زيادة الأحمال وارتفاع كبير في درجات الحرارة.

ووفق ما رصدته منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن)، أدّى خروج وحدة توليد في محطة الزور الجنوبية بقدرة 300 ميغاواط إلى انقطاع الكهرباء عن أجزاء من نحو 40 منطقة في الكويت.

يأتي انقطاع الكهرباء في الكويت بالتزامن مع ارتفاع الأحمال على الشبكة، وزيادة درجات الحرارة، خلال هذه المدة من العام.

ويتوقع خبراء الأرصاد في الكويت أن تصل درجات الحرارة اليوم الأربعاء إلى 50 درجة مئوية، مما يجعل الطقس شديد الحرارة نهارًا، وحارًا إلى مائل للحرارة ليلًا.

وتُصنَّف درجات الحرارة في الكويت ضمن الأعلى عالميًا، مما يزيد من تحديات إدارة الطاقة في ظروف الطقس القاسية.

الكهرباء في الكويت

يعقد مسؤولو وزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة اجتماعًا موسّعًا لمناقشة كيفية معالجة أزمة نقص الطاقة الإنتاجية في الأيام المقبلة، إذ من المتوقع أن تشهد خلالها البلاد ارتفاعًا أكبر في درجات الحرارة.

وانقطع التيار الكهربائي عن أجزاء من مناطق اليرموك والعيون والواحة، وبعض أجزاء مناطق النزهة وخيطان وصبحان، وشهدت مناطق الري ومصانع ميناء عبدالله الشويخ الصناعية في وقت سابق اليوم انقطاعًا للكهرباء، بسبب ارتفاع الأحمال.

كما شهدت بعض المناطق في النزهة وخيطان والواحة والسرة والرحاب واليرموك والفيحاء وحولي وصباح السالم وعبدالله المبارك انقطاعًا في التيار الكهربائي، بعد ارتفاع درجات حرارة الطقس إلى 50 درجة مئوية.

وتعمل فرق الطوارئ في وزارة الكهرباء على إصلاح الخلل وإعادة التيار الكهربائي إلى المناطق المتضررة بأسرع وقت ممكن، حسبما ذكرت صحيفة الراي الكويتية.

وشملت المناطق المتضررة من انقطاع الكهرباء في الكويت كلًا من: (الري، خيطان، اليرموك، ميناء عبدالله، الشويخ الصناعية، النزهة، صبحان، الرحاب، العيون، الواحة، السرة، الروضة، الشامية، الخالدية، الفحيحيل، الفيحاء، السالمية، حولي، العارضية، سلوى، المنقف، الفروانية، جابر العلي، الجابرية، أم الهيمان، سعد العبدالله، القادسية, الرميثية، جنوب السرة، السلام، عبدالله المبارك، صباح السالم، المنصورية، الفنيطيس، الأندلس، الظهر، الدسمة، بنيد القار، الرابية، أشبيلية).

الربط الكهربائي الخليجي

تستلم شبكة الكهرباء في الكويت يوميًا 400 ميغاواط من شبكة الربط الخليجي، لتعزيز إنتاجها، بهدف تلبية احتياجات الدولة.

وقالت مصادر في وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن الكهرباء المستوردة من الشبكة الخليجية البالغة 400 ميغاواط لم تكفِ لتغطية احتياجات البلاد من الكهرباء.

وكانت الكويت قد وقّعت في مايو/أيار 2024 اتفاقية مع هيئة الربط الكهربائي الخليجي، لاستيراد الكهرباء، في خطوة من شأنها أن توفر إمدادات مستدامة، خاصة خلال فصل الصيف الذي يزداد فيه الطلب وبأسعار تنافسية.

تتضمّن الاتفاقية عقود شراء ما يقارب 500 ميغاواط من الكهرباء لتغطية احتياجاتها، خلال شهر يونيو/حزيران الجاري، عبر شبكة الربط الكهربائي الخليجي الممتدة من سلطنة عمان إلى دولة الكويت.

ترشيد استهلاك الكهرباء في الكويت

يواصل مؤشر الأحمال صعوده نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، وتزايد الطلب على الكهرباء، وتسعى الحكومة جاهدة للتعامل مع الانقطاعات الطارئة.

ودعا وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة الدكتور محمود عبد العزيز بوشهري، مستعمِلي الطاقة الكهربائية إلى العمل على ترشيد الاستهلاك خلال أوقات الذروة.

وقال خلال تفقُّده أمس الثلاثاء مركز التحكم الوطني، إن ترشيد الاستهلاك له أثر ملموس في استدامة الطاقة الكهربائية بسبب زيادة الأحمال نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

يأتي ذلك وسط توقعات بوصول معدل الأحمال خلال الصيف الحالي إلى 17 ألف و500 ميغاواط، مع التوسعات العمرانية في البلاد والمشروعات التي تُنَفَّذ.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.