أعلنت وزارتا الكهرباء والبترول في مصر تعديلًا على عدد ساعات قطع الكهرباء، عقب الزيادة الأخيرة التي طُبِّقت أمس الأحد (23 يونيو/حزيران 2024).

وبحسب بيان حصلت عليه منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن)، أعلنت الوزارتان استمرار خطة تخفيف الاحمال التي بدأ تطبيقها منذ أمس بمقدار ساعة إضافية، وذلك حتي نهاية الأسبوع الحالي، في ظل استمرار الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.

وأكدتا اتخاذ إجراءات عاجلة لاستيراد شحنات إضافية من الغاز والمازوت، لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء، مع مواصلة إعلان أيّ مستجدات في هذا الشأن.

زيادة ساعات قطع الكهرباء

بحسب البيان الذي اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة، تقدّمت وزارتا الكهرباء والبترول في مصر بالاعتذار لجموع الشعب المصري عن الإجراءات التي أُعلِنَت أمس بشأن زيادة أوقات تخفيف الأحمال الكهربائية.

وأوضحت الوزارتان أن هناك خططًا وُضِعت مسبقًا بالتنسيق بين الوزارتين لتحديد الكميات الإضافية المطلوبة من الوقود اللازم لمواجهة زيادة الاستهلاك في أشهر الصيف، والتي قامت وزارة البترول بالتعاقد عليها منذ مدة، واستلامها طبقًا للمواقيت المخططة.

إلّا أنه في ظل استمرار الارتفاع الشديد بدرجات الحرارة عن المعدلات الطبيعية لهذه المدة، والذي تعاني منه العديد من دول المنطقة، أكدت الوزارتان أن هذا الأمر يتطلب استمرار خطة تخفيف الأحمال التي بدأ تطبيقها منذ أمس بمقدار ساعة إضافية، وذلك حتي نهاية الأسبوع الحالي، من أجل الحفاظ على التشغيل الآمن والمستقر لشبكة الغاز ومحطات إنتاج الكهرباء.

وشددتا على أنه اتُّخِذَت إجراءات عاجلة وفورية لاستيراد وضخ شحنات وكميات إضافية من الغاز والمازوت، لمواجهة الاستهلاك المتزايد في ظل استمرار الموجة الحارة المبكرة.

استيراد شحنات غاز مسال

لمواجهة أزمة انقطاع الكهرباء، استوردت مصر شحنتي غاز مسال بكمية إجمالية 140 ألف طن خلال الأسبوع الذي بدأ في 10 يونيو/حزيران الجاري، بحسب بيانات خاصة حصلت عليها منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن).

وأوضحت البيانات أن شحنة الغاز المسال الأولى وصلت إلى ميناء العين السخنة في شهر يونيو/حزيران الجاري، بحجم 70 ألف طن، واستوردتها الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” من إسبانيا.

وكانت الشحنة قد وصلت على متن سفينة إعادة التغويز (تحويل الغاز المسال إلى صورته الغازية) هوج غاليون (Hoegh Galleon)، قادمة من ميناء ميناء ساغونتو (Sagunto) في إسبانيا، يوم 14 يونيو/حزيران الجاري.

كما وصلت شحنة غاز مسال ثانية (70 ألف طن) استوردتها مصر من الولايات المتحدة إلى الأردن، قادمة -أيضًا- من ميناء ساغونتو في إسبانيا.

واستوردت شركة إيجاس المصرية شحنة الغاز المسال الثانية من محطة سابين باس للغاز المسال، ووصلت عن طريق قناة السويس إلى الأردن، ما يشير إلى أن الشحنة قد يُعاد تغويزها في ميناء العقبة، ثم تُرسَل لمصر عبر خط الأنابيب الرابط بين البلدين.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.