تواصل شركة قطر للطاقة توقيع صفقات طويلة الأمد لتأكيد دورها بصفتها موردًا رئيسًا للنافثا، مستفيدةً من الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها الدوحة لتأمين احتياجات عملائها من مختلف أنواع الوقود.

ووفق بيان اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة (مقرها واشنطن)، وقّعت عملاقة الطاقة القطرية اتفاقية لتزويد شركة هالديا للبتروكيماويات الهندية بما يصل مجموعه إلى مليوني طن من النافثا.

بموجب الصفقة تعتزم قطر للطاقة توريد النافثا إلى الهند على مدى 10 أعوام بدءًا من يوليو/تموز 2024 من خلال ذراعها التجارية شركة إتش بي إل غلوبال HPL Global، وهي شركة مملوكة لها بالكامل ومقرها في سنغافورة، وبذلك تكون الاتفاقية طويلة الأمد أكبر التزام لتاريخه بين الجانبين.

وتُستعمل النافثا في صناعة وقود السيارات والطائرات، ولقيمًا في صناعة البتروكيماويات، والمزج مع النفط الثقيل لتسهيل انسيابه ونقله في الأنابيب والسفن، ووقودًا لأشياء صغيرة مثل قداحات السجائر والمواقد الصغيرة التي تُستَعمل في السفر والمخيمات.

الطلب على الطاقة

قال وزير الدولة لشؤون الطاقة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة المهندس سعد بن شريدة الكعبي: “يسعدنا إبرام الاتفاقية التي تؤكد التزامنا المستمر بالمساهمة في دعم مسار النمو الاقتصادي في الهند، ونحن فخورون بالعلاقة الدائمة والمثالية بين شركتينا وكذلك بين قطر والهند”.

وأشار الكعبي إلى الدور الذي تؤديه دولة قطر بوصفها مورد طاقة موثوقًا وجديرًا بالثقة إلى الهند، مسلّطًا الضوء على التعاون مع الشركاء الرئيسين لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة في المنطقة.

تعد الصفقة الجديدة ثاني اتفاقية لتوريد النافثا توقعها قطر للطاقة خلال شهر يونيو/حزيران الجاري؛ إذ وقعت قبل ما يزيد على أسبوع اتفاقية طويلة الأمد لتزويد شركة إيديميتسو كوسان اليابانية بما يصل مجموعه إلى 6 ملايين طن من النافثا تُوَرَّد إلى اليابان على مدى 10 أعوام، بدءًا من يوليو/تموز 2024.

رحلة النمو

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة هالديا للبتروكيماويات الدكتور بورنيندو تشاترجي: “يسعدنا أن نعلن هذه الاتفاقية الاستراتيجية مع قطر للطاقة، وهذا سيعزز شراكة إتش بي إل طويلة الأمد مع قطر للطاقة، أحد شركائنا الرئيسين في رحلة النمو”.

وأضاف: “تتوافق هذه الاتفاقية مع جهود إتش بي إل المستمرة نحو تطوير الأعمال والاستثمار الإستراتيجي لتلبية متطلبات عملائنا في جميع أنحاء العالم، والحفاظ على جودة المنتجات التي اشتهرنا بها دائمًا”.

وتُشَغِّل شركة هالديا للبتروكيماويات موقعًا متكاملًا لمجمع البتروكيماويات في هالديا، في ولاية البنغال الغربية بالهند؛ إذ بدأت عملياتها عام 2000، وهي واحدة من أكبر شركات البتروكيماويات في الهند؛ حيث تستعمل النافثا بوصفها لقيمًا.

وعادة ما تُستَخلص النافثا من النفط أو الغاز أو الفحم أو المخلّفات النباتية المتحللة، ولكن أغلبها ينتج حاليًا من النفط والغاز بطرق الفصل أو التكرير أو التقطير، وهي مادة سائلة خفيفة متطايرة -تتبخر بسرعة- وسريعة الاشتعال.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.