قال المفوض الأوروبي لشؤون الجوار والتوسع أوليفر فارهيلي، إن مصر أمامها فرصة ذهبية لتصبح في طليعة مصدري الطاقة إلى القارة الأوروبية، مبديًا تطلعه إلى الارتقاء بالعلاقات بين القاهرة والاتحاد الأوروبي.

وبحسب بيان اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة (مقرها واشنطن)، فقد التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم السبت 29 يونيو/حزيران (2024)، المفوض الأوروبي لشؤون الجوار، وذلك على هامش مؤتمر الاستثمار المصري-الأوروبي المشترك.

وخلال اللقاء، أشاد رئيس الوزراء بالجهود المبذولة من المفوض الأوروبي، للارتقاء بالعلاقات بين الجانبين إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية، معربًا عن تطلعه إلى استمرار العمل معه في تنفيذ برامج التعاون في المحاور الـ6 التي تضمنها الإعلان المشترك بين القاهرة والاتحاد الأوروبي.

كما تطرّق مدبولي إلى الحديث عن الزخم الكبير الذي تشهده العلاقات المصرية الأوروبية على مختلف الأصعدة، موضحًا أن عقد مؤتمر الاستثمار المشترك يُعَد انعكاسًا لقوة هذه العلاقات، والتعاون المشترك بين الجانبين.

التعاون بين القاهرة والاتحاد الأوروبي

لفت رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، إلى أن الاتفاق الموقّع اليوم بين الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، بشأن الشريحة الأولى من الحزمة التمويلية المُقدمة من الاتحاد الأوروبي لمصر بقيمة مليار يورو (1.07 مليار دولار) هو إحدى النتائج المثمرة لهذا التعاون.

جانب من لقاء رئيس الوزراء والمفوض الأوروبي – الصورة من مجلس الوزراء

وقال رئيس الوزراء إن هناك ضرورة لتسريع وتيرة العمل على تنفيذ بنود اتفاقية الشراكة الإستراتيجية بين الطرفين، وما تتضمنه من محاور لدعم القطاعات الاقتصادية المختلفة، وفق ما جاء في بيان لمجلس الوزراء.

ولفت إلى أن مصر تولي أهمية خاصة لقطاع الطاقة الجديدة والمتجددة، للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة بجميع مكوناتها، بوصفها أحد أبرز 6 محاور للشراكة الإستراتيجية مع أوروبا، وفق التصريحات التي طالعتها منصة الطاقة المتخصصة (مقرها واشنطن).

تصدير الطاقة من مصر إلى أوروبا

من جانبه، قال المفوض الأوروبي أوليفر فارهيلي، إن مصر أمامها فرصة ذهبية لتكون مصدرًا لإمدادات الطاقة إلى أوروبا، في وقت تشهد القارة العجوز انخفاضًا حقيقيًا في هذه الإمدادات، ولا سيما أن القاهرة تمتلك إمكانات هائلة في قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة وتصدير الهيدروجين الأخضر إلى أوروبا.

الهيدروجين الأخضر في مصر

بدوره، أوضح الدكتور مصطفى مدبولي أنه يتطلع إلى دعم مفوض شؤون الجوار والتوسيع الأوروبي، في سرعة تنفيذ بنود الاتفاق المصري الأوروبي، بما في ذلك برنامج دعم القطاع الخاص الذي تبلغ قيمته 1.8 مليار يورو (1.93 مليار دولار)، مؤكدًا أن حكومته تُعوّل على شركائها في تخطي التحديات التي تمر بها.

وطالب مدبولي بضرورة سرعة تنفيذ بنود اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية، وهو أمر بات ضروريًا وسط التوترات الإقليمية المحيطة بالدولة، ولا سيما الحرب في قطاع غزة، مشيرًا إلى أن تأثير التوترات الإقليمية في اقتصاد بلاده سلبي، خاصة أنها تتحمّل أعباء متزايدة نتيجة استضافة نحو 9 ملايين مهاجر ولاجئ.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.