ضمن جهودها للتوسع في مجال إنتاج وتصدير الطاقة النظيفة، وقعت مصر اليوم السبت 29 يونيو/حزيران (2024) 3 اتفاقيات جديدة، تستهدف إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء وتصديرهما.

وبحسب متابعة منصة الطاقة المتخصصة (مقرها واشنطن)، فإن هذا الاستثمار في الهيدروجين من جانب القاهرة، يعد الأكبر عالميًا في هذا القطاع منذ بداية عام 2024، إذ إن قيمته تتجاوز 31.2 مليار يورو (33.5 مليار دولار).

وشهد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، اتفاقية مشروع لإنتاج الأمونيا الخضراء في مدينة دمياط، وذلك على هامش مؤتمر الاستثمار المصري – الأوروبي المشترك، المنعقد بالقاهرة يومي 29 و30 يونيو/حزيران.

كما شهد رئيس الوزراء توقيع اتفاقية التعاون لإنتاج الهيدروجين الأخضر ومشتقاته والأمونيا الخضراء بمحيط منطقة رأس شقير، بين الهيئة العامة لمواني البحر الأحمر، وهيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة من جهة، وتحالف شركتي “إي دي إف رينيوبولز” (EDF Renewable) الفرنسية و”زيرو ويست” (Zero Waste) المصرية الإماراتية من جهة أخرى.

بالتزامن مع ذلك، وقعت مصر الاتفاقية الخاصة بمشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر ومشتقاته والأمونيا الخضراء في منطقة جرجوب، بين الهيئة العامة لميناء الإسكندرية التابعة لوزارة النقل، وهيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة التابعة لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من جهة، وتحالف شركة “ديمي هايبورت إنرجي إن في” البلجيكية.

اتفاقية الأمونيا الخضراء في دمياط

وقعت الاتفاقية الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، وشركة مصر لإنتاج الأسمدة “موبكو”، وشركتي سكاتك ويارا النرويجيتين، وذلك بحضور وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر المرقبي، ووزير البترول المهندس طارق الملا، والمفوض الأوروبي للتجارة فالديس دومبروفسكسيس.

وقال وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، إن الاتفاقية تعكس الثقة في المشروع ومناخ الاستثمار في مصر، موضحًا أن التكلفة الاستثمارية المبدئية للمشروع تقدر بنحو 890 مليون دولار، بحسب بيان مجلس الوزراء.

جانب من توقيع اتفاقية إنتاج وتصدير الأمونيا – الصورة من مجلس الوزراء

ومن المقرر أن تصل الطاقة الإنتاجية للمشروع إلى 150 ألف طن من الأمونيا الخضراء سنويًا، كما يهدف المشروع إلى توليد طاقات متجددة بقدرة إجمالية تصل إلى 480 ميغاواط، من طاقة الرياح والطاقة الشمسية، وفق ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة (مقرها واشنطن).

وأوضح المهندس طارق الملا، أن المشروع يهدف إلى إنتاج الأمونيا الخضراء باستعمال الطاقات الإنتاجية المتاحة لدى شركة مصر لإنتاج الأسمدة “موبكو”، إذ تتضمن شروط وأحكام التعاقد الرئيسة، النجاح في تأمين مشتري للأمونيا الخضراء التي سينتجها المشروع، وهو شركة يارا النرويجية.

إنتاج الهيدروجين في مصر

يأتي هذا المشروع ضمن جهود مصر لتشجيع توطين صناعة الهيدروجين الأخضر ومشتقاته والأمونيا الخضراء، وتوفير مناخ الاستثمار الملائم لها، إذ من المتوقع أن تكون له آثار إيجابية في دفع عجلة التنمية المستدامة.

وقال وزير النقل الفريق كامل الوزير، إن بدء توطين صناعة الهيدروجين الأخضر ومشتقاته والأمونيا الخضراء يجذب مزيدًا من الشركات العملاقة لإقامة مشروعات مماثلة، تساهم في تطوير وتوطين هذه الصناعة، لتوفير الوقود الأخضر تدريجيًا للسفن العابرة بقناة السويس، أهم ممر ملاحي في العالم.

وعن المردود المباشر للمشروع، قال إنه يتعلق بالعوائد الاقتصادية التي تحصل عليها الدولة، من خلال رسوم الخدمات التي ستقدمها شركة المشروع، وكذلك رسوم التراخيص وتجديدها ومقابل الانتفاع بالأراضي التي ستقام عليها محطات توليد الكهرباء من الرياح والطاقة الشمسية ومناطق تصنيع الهيدروجين الأخضر ومشتقاته والأمونيا الخضراء.

جانب من توقيع اتفاقية مشروع الهيدروجين في رأس شقير
جانب من توقيع اتفاقية مشروع الهيدروجين في رأس شقير – الصورة من مجلس الوزراء

بالإضافة إلى ذلك، بحسب وزير النقل، هناك رسوم عن كل طن يتم تصديره، بجانب الضرائب بأنواعها المختلفة، التي ستُسدد بالدولار الأميركي، فضلًا عن العوائد غير المباشرة الممثلة في القوى البشرية اللازمة للعمل بالمشروع، ثم العمالة التشغيلية.

ومن المقرر أن ينتج المشروع أكثر من مليون طن من الأمونيا الخضراء سنويًا لخدمة مستهدفات الدولة في تموين السفن بالأمونيا الخضراء، وكذا التصدير وخدمة الأسواق العالمية، وفق ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة.

ولفت وزير النقل إلى أن تحالف “إي دي إف” و”زيرو ويست” سيضخ تكلفة استثمارية مقدارها ملياري يورو (2.14 مليار دولار) للمرحلة الأولى بالمشروع المتكامل لإنتاج الهيدروجين الأخضر ومشتقاته والأمونيا الخضراء، بينما يبلغ الحد الأدنى للتكلفة الاستثمارية للمراحل الـ3 نحو 7 مليارات يورو (7.5 مليار دولار).

إنتاج الهيدروجين الأخضر في جرجوب

تبلغ التكلفة الاستثمارية للمرحلة الأولى من مشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء في جرجوب، الموقع بين هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، ومجلس إدارة الهيئة العامة لميناء الإسكندرية، وشركة “ديمي هايبورت إنرجي إن في”، نحو 3 مليارات يورو (3.22 مليار دولار).

جانب من توقيع اتفاقية مشروع الهيدروجين والأمونيا في جرجوب
جانب من توقيع اتفاقية مشروع الهيدروجين والأمونيا في جرجوب – الصورة من مجلس الوزراء

إلا أن وزير النقل الفريق كامل الوزير، أوضح أن التكلفة الاستثمارية الإجمالية للمشروع في مراحله الـ3 من المقرر أن تصل إلى نحو 24 مليار يورو (25.7 مليار دولار)، وفق التصريحات التي طالعتها منصة الطاقة المتخصصة.

وقال الوزير إن المشروع يأتي ضمن خطط وزارته لتوفير نحو مليوني طن سنويًا من الوقود الأخضر، بما يوفر الاحتياجات الأساسية لدول الاتحاد الأوروبي من الطاقة، ويبرز مكانة القاهرة كمصدر للطاقة النظيفة.

بالإضافة إلى ذلك، من شأن المشروع أن يحقق المصالح المشتركة للقاهرة مع أوروبا، ولا سيما دولة بلجيكا، التي تمتلك أحد أهم مواني أوروبا، والذي سيتصل مباشرة مع ميناء جرجوب على الساحل الشمالي الغربي لمصر.

وأكد أن مساحة المراحل الـ3 للمشروع تبلغ نحو 1180 كيلومترًا مربعًا، وهي منطقة لتوليد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، على بعد 70 كيلومترًا من ميناء جرجوب البحري، ومنطقة جرجوب الاقتصادية الخاصة، وفق ما رصدته منصة الطاقة المتخصصة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.