أكد وزير الطاقة الأردني صالح الخرابشة، أن بلاده تنفّذ خطة وطنية من أجل توصيل الغاز إلى المدن الصناعية بأسعار مناسبة، ما من شأنه أن يدعم النمو الاقتصادي للمملكة.

ورعى وزير الطاقة والثروة المعدنية صالح الخرابشة، اليوم الخميس 6 يونيو/حزيران (2024)، توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة اللوجستية الأردنية للمرافق النفطية “جوتك” وشركة تطوير معان، لتزويد مدينة الروضة الصناعية في منطقة معان التنموية بالغاز الطبيعي.

ووفق بيان حصلت عليه منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن)، وقّع مذكرة التفاهم عن جوتك مديرها العام المهندس حسن الحياري، وعن شركة تطوير معان المدير العام أيمن الشراري.

تأتي الاتفاقية استجابةً لمطالب القطاعات الصناعية بإيصال الغاز الطبيعي إلى التجمعات الصناعية في أنحاء الأردن، ولا سيما أن عملية التحول إلى استهلاك الغاز الطبيعي يمكن أن يوفر نحو 60% من كفاءة الاحتراق بالمقارنة مع الديزل.

من مراسم توقيع الاتفاقية – الصورة من وزارة الطاقة الأردنية (6 يونيو 2024)

فاتورة الطاقة

أكد الخرابشة، خلال حفل التوقيع، أهمية المشروعات التي تنفذها مؤسسات قطاع الطاقة في دعم الاقتصاد الوطني، والإسهام في زيادة حجم الاستثمارات، بما ينعكس على الاقتصاد وتنمية المجتمع المحلي وتخفيف الأعباء المترتبة على فاتورة الطاقة.

وأضاف وزير الطاقة الأردني، أن توفير الغاز الطبيعي مصدرًا للطاقة وبأسعار مناسبة هو أحد تطلعاتنا التي نوليها أهمية، سعيًا لمساعدة القطاعات كافة في مواجهة تحدي الطاقة.

ولفت إلى أن مشروعات القطاع ستساعد في تحقيق مستهدفات رؤية التحديث الاقتصادي بتحقيق معدلات نمو تتجاوز الـ5% خلال السنوات العشر.

وتعمل وزارة الطاقة الأردنية ضمن خطة وطنية لإيصال الغاز الطبيعي للصناعات والتجمعات الصناعية تستهدف إيصال الغاز الطبيعي إلى مدينة الروضة الصناعية ومدينة الموقر ومدينة القويرة، وتجمعات مثل مدينة القسطل الصناعية والتجمع الصناعي في الهاشمية.

وزير الطاقة الأردني
من مراسم توقيع الاتفاقية – الصورة من وزارة الطاقة الأردنية (6 يونيو 2024)

شبكات الغاز في الأردن

أكد الحياري أهمية التعاون بين جوتك وشركة تطوير معان في مجال تزويد الصناعات القائمة والمستقبلية باحتياجاتها من الغاز الطبيعي، الذي بدوره سيُسهم في تعزيز البيئة الاستثمارية في مدينة الروضة الصناعية، لتصبح بيئة جاذبة للصناعات مستقبلًا.

وأبدى الحياري استعداد جوتك للتعاون في تنفيذ البنية التحتية لشبكات الغاز الطبيعي داخل منطقة الروضة الصناعية ومنطقة معان التنموية، بما يلبي حاجات الشركة والمصانع في المنطقة، مع ضمان تحقيق أفضل عائد على الاقتصاد الوطني.

من جانبه، أشار الشراري إلى أن توفر الغاز الطبيعي للقطاع الصناعي يمثل عاملًا مؤثرًا ورئيسًا في استقطاب الصناعات الثقيلة والمرتبطة بالثروات الطبيعية في المنطقة، في ظل ارتفاع تكلفة إنتاج الطاقة من البدائل.

وأشار إلى أن إيصال الغاز الطبيعي للروضة الصناعية في منطقة معان التنموية سيمنحها ميزة تنافسية عالية الأهمية، تمكنها من استقطاب استثمارات صناعية ونوعية مهمة مثل الصناعات المرتبطة بالرمل الزجاجي، كصناعة الزجاج وألواح الطاقة الشمسية والسيليكا عالية النقاوة.

يُشار إلى أن مجلس الوزراء كلّف جوتك بتولي المهام المطلوبة من الشركة الحكومية للغاز الطبيعي، بهدف زيادة إسهام الغاز الطبيعي في خليط الطاقة الكلي الذي سيؤدي إلى خفض تكلفة إنتاج الطاقة، ما ينعكس ايجابًا على الاقتصاد الوطني.

وستدرس جوتك -بموجب التكليف- تنفيذ البنية التحتية الجديدة لتزويد منطقة معان التنموية التي ستُربط بأنبوب الغاز الرئيس (خط الغاز العربي) بالإضافة إلى الشبكة الداخلية لمدينة الروضة الصناعية التي تقع على 10 كيلو متر جنوب شرق مدينة معان وتمتد مساحتها نحو 2.5 كيلو متر مربع، إذ تم تطوير ما يزيد عن 750 ألف متر مربع منها بشكل تام وتجهيزها بالبنية التحتية الكاملة واللازمة لاستقبال الاستثمارات.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

رابط المصدر

شاركها.